ارتفاع حصيلة ضحايا حادث إصطدام هوندا وسيارة باشا بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

ارتفعت حصيلة ضحايا حادثة السير المروعة  التي وقعت جراء إصطدام بين “هوندا” لنقل البضائع وسيارة رجل سلطة برتبة باشا، إلى قتيلين.

وقالت مصادر لـ”كشـ24″ إن زوجة رجل السلطة المذكور أسلمت الروح لبارئها يومه السبت 25 غشت الجاري، بمستشفى ابن طفيل متأثرة بإصابتها لتنضاف إلى شخص كان على متن سيارة الهوندا بمعية أضحيته فارق الحياة بمكان الحاث المروع.

ويشار إلى أن الحادثة وقعت صبيحة يوم الثلاثاء 21 غشت الجاري على الطريق الرابطة بين بلدية أيت أورير بإقليم الحوز ومدينة مراكش.

وحسب مصادر “كشـ24″، فإن الضحية كان متوجها صوب مدينة مراكش على متن سيارة لنقل البضائع من نوع “هوندا” الى جانب أضحيته، قبل ان تصطدم السيارة التي كان على متنها بسيارة “باشا”دائرة بلدية “تازناخت”، ما خلف مصرع صاحب الاضحية، واصابة “الباشا” وزوجته و اثنين من أبنائهما، الى جانب سائق سيارة نقل البضائع، والذين نقلوا جميعا على وجه السرعة صوب مستعجلات مستشفى ابن طفيل بمراكش لتلقي العلاج.

وقد انتقلت الى عين المكان عناصر الدرك الملكي التي فتحت تحقيقا في ظروف وملابسات الحادث المميت، بالموازاة مع نقل جثة الهالك الى مستودع الاموات بمراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة