ارتجالية في الاشغال وانسحاب قبل اكتمال طريق يعمق معاناة مواطنين

حرر بتاريخ من طرف

استغرب مواطنون من ساكنة دواوير بجماعة سعادة بمراكش، من الارتجالية التي اتسمت بها اشغال انجاز مسلك، بين الطريق الرابطة بين “المحاميد 10” و منطقة “الفخارة”، وبين طريق “السنسلة” مرورا بدوار “بن علال” و”عبدة المساحة”.

وحسب ما عاينته “كشـ24” فإن مشروع بناء المسلك القروي الرابط بين مجموعة من الدواوير و طريق “السلسلة” بجماعة سعادة بمراكش ، والذي شرع في انجازه في إطار برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية وفك العزلة على الساكنة القروية، لم تكتمل فيه الاشغال، ومع ذلك انسحبت المقاولة، تاركة مستعملي الطريق يواجهون رداءته، وخطورته على اطارات الدراجات والسيارات.

ووفق ما افاد به مواطنون من ساكنة الدواوير المجاورة لـ “كشـ24″، فإن الساكنة استبشرت خيرا بعد الشروع في الاشغال وتوالي مراحل الانجاز، التي شملت اعداد مجموعة من الطبقات من المواد المستعملة في إنجاز الطرق، قبل ان تتوقف فجأة الاشغال قبل وضع الاسفلت في المرحلة النهائية.

وتساءل مواطنون عن السبب في عدم اكتمال الطريق، في الوقت الذي كانت الساكنة تطمع ان تتواصل التفاتة الدولة للمنطقة بالمزيد من اعمدة الانارة والبنيات التحتية، التي من شأنها فك العزلة عن المنطقة، مطالبين الجهات المعنية بفتح تحقيق في الموضوع، والوقوف على مباشرة الاشغال وإكمالها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة