اختيار البرتغال كأفضل وجهة سياحية أوروبية

حرر بتاريخ من طرف

اختيرت البرتغال كأفضل وجهة سياحية أوروبية من قبل ملتقى جوائز السفر العالمي “وورلد ترافل أواردز” وذلك للمرة الثالثة على التوالي.

وذكر بلاغ لمكتب وزير الاقتصاد بالنيابة بيدرو سيزا فييرا، أن “هذا التتويج حصلت عليه البرتغال للمرة الأولى سنة 2017، ثم حصلت عليه من جديد في 2018، ومرة ثالثة في 2019، الأمر الذي يكرس الاعتراف العالمي بالبرتغال كوجهة سياحية تتصدر قائمة البلدان التي يفضلها السياح العالميون”.

وبالإضافة إلى جائزة أفضل وجهة أوروبية، اختيرت مدينة لشبونة من جديد ك”أفضل وجهة للإجازات القصيرة بالعالم”، ما يعتبر اعترافا بجاذبية العاصمة البرتغالية التي تضم أفضل ميناء أوروبي للرحلات السياحية، ويؤكد على جودة عروض “الإجازات القصيرة” التي تقدمها. كما اختيرت مدينة ألغارف كأفضل وجهة ساحلية أوروبية وماديرا كأفضل جزيرة سياحية أوروبية. وفاز معهد “سياحة البرتغال” بجائزة أفضل مؤسسة رسمية للسياحة.

وحسب البيان، فقد أشاد الوزير سيزا فييرا بهذه الجوائز التي تعد بمثابة “أوسكار” لأفضل وجهة سياحية والذي فازت به البرتغال للمرة الثالثة على التوالي.

وأكد الوزير أن “البرتغال أصبحت خلال السنوات الثلاث الأخيرة مقصدا سياحيا لا يمكن مقاومته، وهذا يدل على أن سياستنا تؤتي أكلها”.

وفي المجمل، حصلت البرتغال على 39 جائزة (بزيادة ثلاث جوائز عن سنة 2018) في فئات مختلفة.

وتكافئ جوائز “وورلد ترافل أواردز” التي تم إطلاقها سنة 1993 أفضل الممارسات في قطاع السياحة على المستوى العالمي لتشجيع التنافسية وجودة الخدمات المقدمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة