اختلالات في تدبير شؤون منتجع “زفير” بإيفران قبل انطلاقته

حرر بتاريخ من طرف

أياما فقط على انطلاقه، يواجه المنتجع السياحي “زفير” بمدينة إيفران، موجة من الانتقادات في أوساط رجال ونساء التعليم الذين كانوا يراهنون على الاستفادة من خدماته لتمضية أيام عطلة بهذه المدينة، هروبا من موجة الحرارة المرتفعة في عدد من مدن ومناطق المغرب.

وانتقد رجال ونساء التعليم بطء استجابة الموقع الإلكتروني الذي تم إعداده لغرض الحجز. ولا يمنح الموقع إمكانية التواصل عبر الهاتف، رغم أنه تم وضع رقم هاتفي لغرض الاتصال. وعند نجاح المحاولات بعد تكرارها لساعات، فإن الراغبين في الحجز يتفاجؤون بحجز مسبق لكل أيام شهري يوليوز وغشت.

وكان المنتجع قد بدأ في استقبال المنخرطين وأسرهم ابتداء منذ يوم أمس الإثنين، بعدما تم البدء في تفعيل خدمة الحجز منذ 15 يوليوز الجاري.

ويقع “زفير إفران” في المدخل الغربي للمدينة، ويمتد على مساحة 5 هكتارات. وتقول مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين إن هذا المنتجع يتميز بقربه الجغرافي من عدة وجهات طبيعية ساحرة كالمنتزه الوطني لإفران، عين فيتال وبحيرة إفران.

ودشن وزير التربية الوطنية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، مؤخرا، بحضور عامل الإقليم، وعدد من كبار المسؤولين في قطاع التربية والتكوين، هذا المنتجع السياحي، واعتبر بأنه سيشكل قيمة مضافة لمنتجعات الترفيهية والاجتماعية التي أحدثتها مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين.

ويتشكل المركّب من فندق عالي الجودة يحتوي على 60 غرفة و4 أجنحة بالإضافة إلى 84 شقة فندقية تتميز بالرحابة وبإطلالاتها على الفضاءات الخارجية، من مسبح، وملاعب، ومساحات خضراء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة