اختفاء طفل “زوهري” من أمام مدرسته بالبيضاء وحملة فيسبوكية لإعادته

حرر بتاريخ من طرف

أطلق نشطاء على موقع التواصل الإجتماعي، “فايسبوك” حملة، في إطار الحملات التي أصبح رواد العالم الازرق يلجؤون إليها لإعادة مختفي إلى أحضان عائلته،وتهدف الحملة هذه المرة إلى إعادة طفل صغير إلى حضن عائلته بعدما اختفى بشكل غامض مساء أول أمس الجمعة 23 نونبر الجاري، من أمام باب مدرسته بحي الرحمة بالدار البيضاء.

وأوضحت مصادر متطابقة، أن هناك احتمال كبير أن يكون الطفل يوسف ذي 7 سنوات، قد اختطف من قبل عصابات البحث عن الكنوز خاصة وأنه “زوهري” ، وأنه لم يعتد التأخر أو الذهاب إلى أماكن أخرى.
وأضافت المصادر ذاتها، أنه تم إبلاغ المصالح الأمنية بالواقعة والتي دشنت بدورها تحرياتها بغية الوصول إلى الطفل المختفي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة