اختتام الندوة الدولية حول الحالات العامة للمقاولات بالصويرة

حرر بتاريخ من طرف

اختتمت بالصويرة يوم أمس فعاليات الندوة الدولية ” الحالات العامة للمقاولات والمقاول المواطن ” التي احتضنها المدينة يومي 30 يونيوه وفاتح يوليوز 2018 بالدعوة إلى الرفع من مكانة المقاولة المواطنة حتى تتمكن من المساهمة في التنمية بشكل ايجابي ومندمج .

وقد شكلت الندوة التي حضرها أكثر من مئة إطار وممثل لمقاولات وطنية ودولية ، مناسبة لتدارس وتشخيص مجموعة من الوضعيات المتعلقة بالتحول الاقتصادي و التكنولوجي ، وتأثيرات ذلك على التنمية في بعدها الاجتماعي ، ومن خلال الورشات وعمل المجموعات والفرق الموضوعاتية التي عرفتها الندوة ، ومن بينها ورشة “التعاون بين القطاعين العام والخاص ، نحو تطوير التعاون بين القطاعين وأثره الاجتماعي ” ، وورشة ” التربية وريادة الأعمال ..” ، ومجموعة البحث حول موضوع ” التمويل.. الاستثمار من أجل دعم روح المقاولة المواطنة ” … استهدفت الندوة تعزيز مكانة المقاولة المواطنة في أفق تنمية مستدامة وفق مقاربة تشاركية ومندمجة تروم ترشيد اتخاذ القرار الاقتصادي، وجعل التنمية والمواطنة هدفا لكل تدخل استثماري .

 

 

و نشير أن الندوة تأتي في سياق أنشطة الشبكة الدولية ثينكرز أند دورز – المفكرون الفاعلون – باعتبارها منصة للقاءات التشاورية الدولية المتخصصة في مجال المقاولات والاستثمار والتنمية ، وهذه المرة تمت في تيمة الحالات العامة للمقاولات والمقاول المواطن ، ” رواد جدد ومحركو النمو ” والتي ستعمل على تقديم نتائج أشغالها “إعلان الصويرة ” إلى اللقاء المقبل للمجموعة 20 الاقتصادية ، كما سبق أن نظمت نفس الشبكة لقاءات أخرى في مواضيع ذات صلة بعدة دول .

وقد تمت الندوة الأخيرة بالصويرة تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس ملك المغرب ، وإمانوييل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية . وكانت مناسبة أخرى لتأكيد قدرة وإمكانية الصويرة على استقبال وتنظيم تظاهرات فكرية وثقافية وفنية في المستوى العالمي .

احمد بومعيز – الصويرة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة