اختبار تطبيق “سكاي ليبرتي” للملاحة الجوية في سماء المغرب

حرر بتاريخ من طرف

تم إطلاق تطبيق يدمج بيانات نظام الملاحة وأحوال الطقس بهدف تحسين سلامة طيران الربابنة، ويأمل مخترعو التطبيق في التوصل لنسخة تجارية كاملة معروضة للبيع بحلول نهاية العام.

يمكن أن يكون إعداد خطة طيران مهمة طويلة وشاقة للربابنة، الذين يجب عليهم معالجة كميات كبيرة من المعلومات حول أحوال الطقس والخصائص الطوبولوجية للتربية ورحلات الطائرات الأخرى وكذا استهلاك الوقود.

وتهجف خدمة المساعدة في الملاحة الجوية “سكاي ليبرتي”، التي تم تطويرها بالشراكة بين وكالة الفضاء الأوروبية وشركة بلجيكية تدعى “ESNAH”، إلى التغلب على هذه الصعوبات باستخدام جهاز واحد.

ويدمج التطبيق بيانات الطيران الجغرافية وبيانات الأرصاد الجوية مع معلومات عن القيود التنظيمية على الحركة الجوية في المجال الجوي، وفق “لوديسك”.

ويساعد “سكاي ليبرتي” الربابنة في وضع خطة طيران مصممة على المقاس، وبمجرد إقلاع الطائرة، يقوم الجهاز بإعلامهم بموقعهم الدقيق والأحوال الجوية في الساعة الموالية.

ونظرا لأن الجهاز مبرمج بمعلومات تنظيمية للمجال الجوي، يمكن لـ”سكاي ليبرتي”، تنبيه الطيارين ودعمهم الأرضي إذا بدأت الطائرة في الإنحراف إلى مجال جوي محظور، مثل المناطق المحيطة بالمطارات التجارية أو مباني مقل المفاعلات النووية.

ويسمح الجهاز بالإتصالات ثنائية الإتجاه بين الطيارين والبر، كما يمكن لمدارس الطيران ومراقبة الحركة الجوية استخدامه لتتبع مسارات رحلات الطائرات الخفيفة والتحدث إلى الطيارين.

وتم اختيار الجهاز مؤخرا على نطاق واسع من قبل طيارين اثنين -مخترع الجهاز ومدير “ESA”- الذين استخدموا تكنولوجيا النموذج الأولى للطيران على متن طائرة “Diamond DA40” ذات المقاعد الأربعة، لمسافة 7400 كيلومتر من وإلى بلجيكا عبر فرنسا، إسبانيا، البرتغال، جزر الكناري والمغرب.

وتم الجزء الأكبر من هذه الرحلة فوق الماء وفي مناطق غير متصلة بشكل جيد، من أجل اختبار مدى موثوقية ارتباط شبكة الإقمار الصناعية، واستغرقت الرحلة وقتا أقل من المتوقع واستهلكت وقودا أقبل بنسبة 15 في المائة مما كان منتظرا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة