احتلال متقاعدين للسكن الوظيفي يشرد طبيبين بالصويرة

حرر بتاريخ من طرف

أصدر المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بيانا تنديديا على إثر المستجدات الأخيرة التي تخص طبيبين متخصصين في التخدير والإنعاش اللذين تم تعيينهما بصفة مؤقتة  بالصويرة لضرورة المصلحة، وكانا أمل العديد من المرضى والمرتفقين للإستفادة من خدماتهما والخضوع للعمليات الجراحية التي كانت مؤجلة لعدة شهور.

وتتجلى هذه المستجدات وفق ما جاء البيان، في تخلف بعض الجهات المسؤولة بالإقليم عن وعودها إزاءهما من عدم توفير سكن وظيفي لائق بهما خصوصا أن مجموعة من المساكن الوظيفية لازالت محتلة من طرف بعض الموظفين اللذين أحيلوا على التقاعد ولم يتخذ في حقهم أي إجراء قانوني.

وندد المكتب الإقليمي إثر هذا الوضع الكارثي بامتياز، بشدة هذه التصرفات اللامسؤولة والتي تنم عن عدم تحمل المسؤولية والعبتية في اتخاذ القرارات، مستنكرا في الوقت ذاته الإختلالات التقنية التي تخص التجهيزات البيوطبية بكل من مصلحتي الإنعاش والمركب الجراحي الجديدين.

ولفت المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة انتباه المسؤولين المركزيين والجهويين وكذلك الإقليميين لحل مشكل السكن وتجويد ظروف العمل للطبيبين المعنيين ويحذر من تبعات تدهور الأوضاع بالمستشفى الإقليمي بالصويرة .

واعلن المكتب النقابي تضامنه المطلق مع هذين الإطارين الصحيين و استعداده لخوض جميع الأشكال النضالية ضمانا لحقهما من جهة وحق المواطن في الحصول على رعاية صحية بجودة عالية من جهة أخرى.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة