احتقان وغضب بعد طرد وتشريد 200 عامل بمطار محمد الخامس

حرر بتاريخ من طرف

طالبت نقابة الاتحاد المغربي للشغل، الحكومة والجهات المسؤولة، بالتدخل العاجل لوقف”تشريد عمال وعاملات الخدمات الأرضية بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، الذين وصل عدد المطرودين في صفوفهم ما يناهز 200 مستخدم ومستخدمة”.

وشددت الهيئة النقابية نفسها في بلاغ لها ، “أن هؤلاء العمال طردوا فقط لأنهم طالبوا بحقوقهم المشروعة وتطبيق تشريعات الشغل”، مستغربا من عدم تدخل إدارة شركة الخطوط الملكية المغربية كمؤسسة وطنية، رغم أن مسلسل الطرد التعسفي يقع على مرئ ومسمع من طرف هذه الأخيرة”.

وحمّل أعضاء المجلس الوطني للاتحاد المغربي للشغل، خلال اجتماع لهم يوم أمس الأربعاء 20 نونبر الجاري، بالمقر المركزي بالدار البيضاء، إدارة شركة الخطوط الملكية المغربية مسؤولية تدهور المناخ الاجتماعي داخل المطارات، مؤكدين أنهم”يتابعون بقلق كبير ما يشهده مطار محمد الخامس بالعاصمة الإقتصادية من احتقان اجتماعي من طرف الشركات العاملة به”.

وأكدت النقابة ان الإدارة المذكورة من “المفروض أن تكون في طليعة الشركات التي تحترم البلاد وتشريعات العمل والمواثيق الدولية”، قبل أن تحذر من عواقب هذا الاحتقان في صفوف هذه الفئة من العمال والعاملات،  مطالبة بإيقاف مسلسل التعسفات والطرد، وإرجاع المطرودين إلى عملهم وفرض احترام سيادة القانون”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة