احتجاجات بجماعة الويدان للتنديد بـ”الإنتقام السياسي” الذي يتعرض له ساكنة مجموعة من الدواوير + صور

حرر بتاريخ من طرف

نظم العشرات من المواطنين صباح يومه الأربعاء 19 أكتوبر الجاري وقفة احتجاجية أمام مقر جماعة الويدان نواحي مراكش للتنديد بما أسموه سياسة الكيل بمكيالين التي ينهجها ضدهم رئيس المجلس الجماعي.

ورفع المحتجون خلال الوقفة شعارات تدين استثناء عدد من الدواوير بينها دوار العربي بن بوزيد وقرقر والخميلات من بعض الخدمات مثل النظافة عبر منع الشاحنة الجماعية من تقديم خدماتها للساكنة، ورفض تسليم رخص البناء للمواطنين ووقف تسديد فواتير الكهرباء الخاصة بالمحركات الموزعة للماء الشروب على ساكنة الدواوير المذكورة انتقاما منهم على عدم تصويتهم لفائدة رئيس المجلس الجماعي في الإنتخابات البرلمانية الأخيرة.

وأشارت مصادر لـ”كشـ24″، أن المحتجين الغاضبين قاموا بقطع الطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين مراكش و ورزازات ومنع السيارات الخاصة بالجماعة من الخروج أو الدخول للجماعة، في الوقت توارى فيه رئيس المجلس الجماعي عن الأنظار رافضا استقبال ممثلين عن المحتجين.

وقد قامت “كشـ24” بجميع المحاولات للإتصال برئيس المجلس الجماعي للإستماع إلى وجهة نظره في الموضوع والرد على تلك الإتهامات غير أن هاتفه ظل يرن دون مجيب رغم الكشف عن هويتنا في رسالة نصية قصيرة.

وبعد نشر الموضوع توصلنا برسالة قصيرة من رئيس المجلس الجماعي يخبرنا من خلاله بأنه يوجد خارج التراب الوطني.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة