احتجاجات بإمنتانوت للتنديد بجر مزارعين للقضاء من طرف برلماني

حرر بتاريخ من طرف

تظاهر العشرات من المزارعين  من سكان دواوير (لارويين، زاوية بلحول، قرية الشمس، اشميروا)، صباح يومه الإثنين 26 فبراير الجاري، أمام  مبنى المحكمة الإبتدائية بإمنتانوت بالموازاة مع محاكمة خسمة أشخاص على خلفية ما بات يعرف بملف “المقالع”.

ورفع المحتجون الذين ناهزوا الثمانين شخصا، شعارات تستنكر تسلط برلماني ورجل أعمال يمتلك مقلعا على “واد بولخراص” الذي يخترق مزارعهم، وتطالب بإنصافهم من الأضرار التي لحقت بهم جراء الإستنزاف المفرط للوادي والذي بات يشكل تهديدا حقيقيا للمجال البيئي والفرشة الباطنية.

وسبق للمتضررين أن خاضوا أشكال احتجاجية وراسلوا عددا من الجهات المعنية بما فيها عامل اقليم شيشاوة بخصوص الأضرار التي يتسبب فيها مقلع البرلماني الذي لم يتوانى في جرِّ خمسة منهم إلى القضاء لإسكات أفواههم التي تطالب بوضع حدا للإستنزاف الذي يهدد بتقويض التوازنات البيئية بالمنطقة وقطع سبل عيش المزارعين في ظل تعاقب سنوات الجفاف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة