احتجاجات الرافضين لجواز التلقيح بفاس.. حقوقيون ينددون بالتطويق غير المسبوق

حرر بتاريخ من طرف

وسط حضور أمني كبير، لم يتمكن الرافضون لقرار إجبارية “جواز التلقيح” لولوج الفضاءات والمؤسسات العمومية بمدينة فاس، مساء يوم أمس الأحد، من تنظيم وقفة احتجاجية دعت إليها تنسيقيات فايسبوكية بساحة فلورنس بوسط المدينة.

وانتقدت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع فاس ـ سايس، ما أسمته بـ”التطويق الأمني غير المسبوق” لهذه الاحتجاجات. وقالت إن عناصر القوات العمومية تدخلت بعنف عبر الدفع والركل والسب لتفريق المتظاهرين السلميين. وتم اعتقال عدد منهم ووضعهم في سيارات الأمن المرابطة بجانب الشارع.

ولم يسلم صحفيون من التوقيف، حيث تعرض الصحفي محمد الحرودي، مدير نشر موقع “الميادين نيوز” إلى نشل هاتفه والاعتداء الجسدي عليه. وانتقدت الجمعية اعتقال هذا الصحفي بشكل تعسفي بإحدى السيارات الأمنية بطريقة مهينة وحاطة بالكرامة الإنسانية من طرف أحد ضباط الشرطة ومعاونيه. وتم إخلاء سبيل هذا الصحفي لاحقا.

ودعت الجمعية السلطات إلى احترام تعهداتها اتجاه المواثيق الدولية والمحلية التي تضمن الحق في الاحتجاج والتظاهر السلميين.

وعبرت عن مساندتها للاحتجاج السلمي للرافضين لإجبارية جواز التلقيح. كما عبرت عن تضامنها مع كافة المتظاهرين الذين تعرضوا للمنع والتضييق والتوقيف. ودعت الجهات المعنية إلى التراجع عن قرار فرض جواز التلقيح من أجل الولوج إلى الأماكن العامة والخاصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة