اجتماع مرتقب بين وزير الخارجية المغربي ونظيره الاسباني

حرر بتاريخ من طرف

من المقرر أن يجتمع وزير الخارجية الاسباني خوسيه مانويل الباريس بنظيره المغربي ناصر بورية عبر تقنية الفيديو في 22 شتنبر الجاري، حسبما ذكرت وكالة أوروبا بريس أمس الإثنين.

ويهدف الاجتماع ، بحسب مصادر دبلوماسية إسبانية إلى “اتخاذ خطوة أقرب إلى التطبيع” و”توطيد العلاقات بين الجارتين” في إطار “الاحترام المتبادل”. وأكدت نفس المصادر أن رئيس الدبلوماسية الإسبانية هو الذي طلب الاجتماع بنظيره المغربي.

ويأمل الجانب الإسباني أن يشكل اللقاء الافتراضي بين رئيسي الدبلوماسية، فرصة لتجاوز آخر العقبات التي ما زالت تحول دون انعقاد القمة المغربية الإسبانية، التي كان من المقرر عقدها مبدئيا في دجنبر 2020 وتم تأجيلها إلى موعد لاحق.

يذكر أنه في الأسبوع الماضي، قال وزير الخارجية الإسباني “هناك أكثر من بوادر واعدة” لاستئناف العلاقات بين المغرب وإسبانيا. علما أن العلاقات بين البلدين تأثرت بشدة بسبب استقبال مدريد لزعيم البوليساريو في المستشفى لوغرونيو.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة