اتهام موظف بسرقة هاتف نقال بسيد الزوين نواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

أفادت مصادر “كشـ 24” اتهام موظف بجماعة  سيد الزوين، ضواحي مراكش بسرقة الهاتف الخلوي للنائية الرابعة لرئيس المجلس الجماعي .

و أوضحت المصادر ذاتها، أن المستشارة المذكورة، فوجئت باختفاء الهاتف المحمول بالمكتب الذي كانت تتواجد به رفقة الموظف المثير للجدل والذي يعمل بالمصلحة التقنية، والذي نفى عملية السرقة.

و أضافت المصادر نفسها، أن الموظف المشهور بمقولة “غادي نفركع هاذ الرمانة ” والذي لم يستفد من العطلة السنوية منذ التحاقه بالعمل بداية التسعينيات من القرن المنصرم، تعرض للتعنيف الجسدي عدة مرات من طرف مستشارين جماعيين .

و يذكر أن القائد الجديد استدعى النائبة الرابعة لرئيس المجلس القروي بخصوص الحادث، وأكدت له شكوكها في الموظف الذي انكر المنسوب إليه.

و استغرب المهتمون بالشأن المحلي بالجماعة القروية المذكورة، لعدم استفادة الموظف من العطلة السنوية إسوة بباقي زملاءه في العمل، الأمر الذي خلف شكوكا حول طريقة اشتغاله التي خلفت عدة مواجهات حادة مع سواء مع السكان، المستشارين أو بعض زملائه من الموظفين، والتي ظل المعني بالأمر يتجنب نقلها إلى القضاء .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة