اتهام صحافي زورا بالنصب وخيانة الأمانة يجر مالك مقهى للقضاء بفاس

حرر بتاريخ من طرف

تقدم صحفي بشكاية ضد مالك مقهى بشارع الشفشاوني بمدينة فاس، اتهمه فيها بالوشاية الكاذبة وحمل الغير على الإدلاء بشهادة الزور والنصب والاحتيال وإهانة الضابطة القضائية من خلال الإدلاء ببيانات وادعاءات كاذبة ومحاولة الحصول على مبالغ مالية من خلال الانتصاب طرف مدني والمطالبة بمبالغ لا حق له فيها.

وأفادت مصادر، بأنه بناء على الشكاية المذكورة، فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، تحقيقا مع مالك المقهى، بتهم الوشاية الكاذبة والنصب وحمل شهود على الإدلاء بشهادة مخالفة الحقيقة في قضية توبع فيها الصحفي المذكور بناء على شكاية من مالك المقهى، قبل تبرئته بحكم نهائي وعدم قبول النقض.

وكان قد أُفرج عن الصحافي الذي يشتغل بموقع كود مقابل كفالة مالية قدرها 9 ملايين، بعد متابعته لأجل النصب وخيانة الأمانة قبل أن تثبت براءته منها ابتدائيا واستئنافيا بعد إحالة ملفه على غرفة الجنح.

ولرد الإعتبار، تقدم الصحفي المعني بشكاية ضد مالك المقهى الذي اتهمه بالنصب عليه، بعدما زعم أنه تسلم 82 ألف درهم منه بداعي القيام بمشروع إعلامي، مؤكدا أن ذلك تم على دفعتين إحداهما بحضور شاهدين أحدهما يعمل في مقهاه قبل تراجع شاهد أمام المحكمة واعترافه بإدلائه بشهادته زورا في حق الصحفي بعدما حمله المشتكي على ذلك.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة