اتهامات لسلطات طنجة بتلقي رشاوي للتستر على نشاط المعامل السرية

حرر بتاريخ من طرف

اتهمت النائبة البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، لطيفة الحمود، السلطات المحلية لمدينة طنجة، بتلقي رشاوى للتستر على المعامل السرية، كما هو الشأن بالنسبة للمعمل الذي تسبب في مقتل 28 عاملا وعاملة غرقا.

وقالت الحمود في في سؤالين كتابين منفصلين وجهتهما إلى كل من رئيس الحكومة ووزير الشغل والإدماج المهني، إن المعمل الذي وصفته السلطات المحلية بأنه “سري”، كان يمارس نشاطه غير القانوني منذ ما يزيد عن 20 سنة، داخل قبو في أحد الفيلات بحي النصر.

وأضافت البرلمانية، بأن المعمل كان يشهد تكدس أزيد من 130 عاملا وعاملة في القبو، بدون مخارج ولا منافذ إغاثة، فيما “يتم إقفال الأبواب عليهم ولا يسمح لهم بالدخول أو الخروج إلا خلال استراحة الغذاء”،  واصفة ذلك بالعمل غير القانوني وبالمتاجرة الإجرامية بالبشر.

وأشارت النائبة البرلمانية إلى إن ساعة من التساقطات المطرية كانت كافية لإغراق هذه الوحدة الإنتاجية غير المرخص لها، وإنهاء حياة شهداء لقمة العيش، وفضح شجع صاحب الوحدة الإنتاجية الذي استغل، -بحسبها- ظروف فقر الناس لتشغيلهم في (النوار) واحتجازهم في أقبية مظلمة.

وقالت النائبة، إن ذلك يحدث تحت أعين السلطات المحلية، وفي الغالب مقابل رشاوى تجعلهم يتسترون على هذا العمل، والمتاجرة الإجرامية بالبشر.

وتساءلت الحمود، عن التدابير والإجراءات المتخذة لترتيب المسؤوليات في هذه الفاجعة، إضافة للتدابير المتخذة لإدماج القطاع غير المهيكل في العجلة الاقتصادية.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة