اتهامات جديدة لإسبانيا بانتهاك حقوق المهاجرين خلال أحداث سبتة المحتلة

حرر بتاريخ من طرف

اتهم المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان في آخر تقرير له، السلطات الإسبانية بانتهاك حقوق الإنسان المرتبطة بسياسة الهجرة خلال أحداث سبتة المحتلة في ماي 2021.

واعتبر التقرير المذكور، أن “الحكومة الأكثر تقدمية في التاريخ” جندت في وقت قصير، وحدات من الشرطة والجيش لمطاردة وقمع آلاف المهاجرين المغاربة خلال الأزمة المذكورة، وسارعت إلى تطبيق بروتوكول “العودة السريعة” الذي شمل القاصرين، كما تم إهمال توصيات أمين المظالم الإسباني حول الضوابط القانونية للتعامل مع القاصرين غير المرفوقين بذويهم.

وهاجم المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، سياسات جميع الدول الأوروبية، التي اعتبرها قائمة على اضطهاد المهاجرين، عبر محاولة منعهم من عبور الحدود، وتعزيز المراقبة الأمنية، وتسييج الأسوار بالأسلاك الشائكة، وتفعيل اجراءات العودة السريعة، وتفعيل اتفاقيات مع الدول “العازلة” مقابل تعويضات اقتصادية، مثل تركيا أو المغرب أو ليبيا.

وأبرز التقرير، أن خمسة مهاجرين يلقون حتفهم غرقا كل يوم في البحر الأبيض المتوسط، خلال محاولتهم الوصول لأوروبا، وكل مهاجر غير شرعي فوق التراب الأوروبي، يجد نفسه ضحية لسياسات حكومات الاتحاد، التي صعدت من حملاتها القمعية ضد الهجرة، انسجامًا مع الأجندة السياسية للشعبوية اليمينية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة