اتحاد المسيحيين المغاربة يدين اعتقال أجانب بسبب كتب التبشير بالصويرة

حرر بتاريخ من طرف

أوقفت عناصر السلطات الامنية الاقليمية بالصويرة التابعة للدائرة الأمنية الأولى بالمدينة العتيقة للصويرة، الجمعة، سبعة أشخاص أجانب وهم بصدد توزيع كتب التبشير للدين المسيحي داخل المدينة العتيقة بالصويرة.

وبهذا الخصوص، قال اعتبر رئيس إتحاد المسيحيين المغاربة؛ آدم الرباطي، إن اعتقال المواطنين الأجانب السبعة، يعد ضربة لسمعة المغرب، الذي يعتبر بلد التعايش والتسامح الديني، معلنا إدانته للتوقيف الذي طال المواطنين الذين يقومون بالتبشير بمدينة الصويرة.

وأوضح رئيس إتحاد المسيحيين المغاربة؛ في بلاغ له، أن مجموعة من الحقوقيين والقانونيين ينتقدون باستمرار عمل المغرب بما يعرف بـ”زعزعة عقيدة مسلم”، مشددا على أن المادة 220 من القانون الجنائي “تتناقض مع تكريس الدستور لحرية العقيدة والفكر والرأي والتعبير، ومع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الذي يضمن لكل شخص الحق في حرية التفكير والضمير والدين”، وفق البلاغ ذاته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة