ابتكار لاصق طبي لمراقبة مستويات الإجهاد في الجسم

حرر بتاريخ من طرف

طور علماء من جامعة ستانفورد الأمريكية لصاقة طبية صغيرة توضع على الجلد، وتساعد على مراقبة مستوى الإجهاد والتوتر في الجسم.

وتكمن الفكرة الأساسية من تطوير هذه اللصاقة في مراقبة مستويات هرمون الكورتيزول الذي يفرزه الجسم مع العرق خلال اليوم، والذي تعتبر نسب إفرازاته من المؤشرات الأساسية التي يعتمد عليها الأطباء لقياس معدلات الإجهاد والتوتر الذي يتعرض له الإنسان على مدار اليوم.

وفي شرح لآلية عمل هذا اللاصق، قال البروفيسور، ألبرتو ساليو، أحد المشرفين عل تطويره: “لقد صنعنا اللصاقات من مواد خاصة يمكن وضعها على الجلد لعدة أيام دون أن تسبب أي حساسية، وزودناها بمستشعرات قادرة على قياس نسب الكورتيزول الذي يفرز مع العرق، وإرسال تلك البيانات إلى أجهزة الكمبيوتر لوضع خطوط بيانية لمعدلات الإجهاد والتوتر التي يتعرض لها الشخص خلال الأيام التي يحمل فيها تلك اللصاقات على جلده”.

والمميز في هذا الاختراع هو أنه سيوفر على الناس عناء المكوث في مراكز صحية خاصة لبضعة أيام لمراقبة نسب الكورتيزول في أجسامهم، وسيغنيهم عن العديد من التحاليل الطبية.

 

نوفوستي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة