“ابتزاز أصحاب السترات الصفراء” للمواطنين يجرّ لفتيت للمساءلة

حرر بتاريخ من طرف

بعد الحملة الواسعة ضد “الكارديانات” تقدّم فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، بسؤال كتابي إلى وزير الداخلية، حول “ابتزاز” أصحاب السترات الصفراء لسائقي السيارات، مسجلا أن هؤلاء الأشخاص باتوا يحتلون الشارع العام، ويرغمون المواطنين على الأداء، ويعرقلون عمل شركات التنمية المحلية بالتهديد والقوة.

وتحدث الفريق في سؤاله، عن إنشاء عدد من المجموعات بمواقع التواصل الاجتماعي، تسعى لمناهضة احتلال الملك العام بالشوارع من طرف من يوصفون بأصحاب السترات الصفراء، ومناهضة استخلاصهم إتاوات من السائقين دون موجب حق، لاسيما أن مواقف السيارات في الشارع العام تعد مرفقا جماعيا.

ونبه فريق العدالة والتنمية بالغرفة الأولى، إلى وجود مجموعات خاصة تقوم باستغلال الظروف المزرية لحاملي السترات، وتجبرهم على الاشتغال لصالحهم بشروط لا أخلاقية، مما يدفع أصحاب السترات لابتزاز وتهديد السائقين ومنعهم من الركن، حسب تعبير السؤال.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن هذه الطاهرة باتت تهدد الاستثمارات التي تحتاجها المدن، وتهدد شركات التنمية المحلية بالإفلاس، وتعيق المدن التي تفكر في عصرنة مواقف السيارات، وباتت تخلق إحساسا بعدم الأمان، وتعطي صورة سيئة عن المدن، داعيا الى اتخاذ إجراءات مناسبة من طرف وزارة الداخلية لتحرير المدن من هذا الوضع غير القانوني.

إقرأ أيضاً

التعليقات

  1. وازعاج وتعمير صفوة السكن اللائق والهادئ جراء إنشاء ملاعب القرب جوار الساكنة لا يجر لفتيتالى المساءلة أم أن قضية الضعفاء هي التي يتداول فيها البرلمانيين ولا يتحرؤن من التحدث عن خرق قانون التعمير والاستفادة من ريع الملاعب اين نحن ودولة الحق والقانون الضامنة الحقوق ومنها الحق في السكن المريح دون إزعاج ولا اشعار المساكن بقلة الأمن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة