ابتدائية فاس توزع أحكامها على المتورطين في قضية شبكة دعارة يتزعمها زوجان

حرر بتاريخ من طرف

أدانت المحكمة الابتدائية بفاس “الكوبل” المتهم في قضية تتزعم شبكة للدعارة بفاس بـ3 سنوات سجنا نافذا لكل منهما، وغرامة مالية محددة في 50 ألف درهم.

وتوبع في هذه القضية التي حظيت بمتابعة إعلامية كبيرة 18 شخصا، ضمنهم رجل شرطة وأستاذ متعاقد وجندي و8 سيدات.

وغرمت المحكمة 6 متابعين بمبلغ محدد في 2000 درهم. وحكمت على 6 آخرين بشهرين حبسا موقوف التنفيذ. وبرأت 4 متابعين آخرين.

وكانت النيابة العامة قد قررت متابعة “الكوبل” المتورط في إعداد شقق للدعارة في أحياء متفرقة في المدينة، بتهم لها علاقة بالتحريض على الفساد وجلب أشخاص لممارسة البغاء والوساطة في ذلك، ووضع محلات رهن إشارة أشخاص مع العلم أنهم يستغلونها للدعارة أو البغاء وإعطاء قدوة سيئة لقاصر.

وتفجرت هذه القضية بتاريخ 9 أبريل الماضي. وأشارت الإدارة العامة للأمن الوطني، حينها، في بلاغ صحفي، إلى أن العملية تم تنفيذها بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

وجرى توقيف المشتبه فيهم في حالة تلبس في عمليات متزامنة تم تنفيذها في خمس شقق في أحياء بمدينة فاس، كان يكتريها “الكوبل” بغرض استغلالها كمحلات للدعارة وجلب أشخاص لممارسة الفساد والاتجار بالبشر عن طريق الاستغلال في البغاء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة