ابتدائية تطوان تدين معتقلي احتجاجات الفنيدق بالسجن

حرر بتاريخ من طرف

قضت المحكمة الابتدائية بتطوان، أمس الثلاثاء 16 فبراير الجلري، بإدانة معتقلي احتجاجات الفنيدق، بستة أشهر موقوفة التنفيذ، بعد إدانتهم بالتهم التي توبعوا من أجلها، حيث تم الإفراج عنهم بعد إصدار الحكم.

ويتعلق الأمر، بكل من ياسين رازين، ورضى العفاقي، ونور الدين الهيشو سحيقو، ومحمد الهيشو مكدار، الذين تم اعتقالهم على خلفية التظاهرة التي شهدتها الفنيدق، احتجاجا على التداعيات الاقتصادية لقرار إغلاق المعبر الحدودي مع سبتة المحتلة.

وكانت النيابة العامة، قررت اليوم الاثنين 08 فبراير الجاري، متابعة 4 أشخاص، تم اعتقالهم على خلفية احتجاجات مدينة الفنيدق، في حالة اعتقال.

ووجهت النيابة العامة للمعتقلين، تهم التجمهر بدون رخصة وحيازة سلاح، وإهانة موظف عمومي أثناء قيامه بمهامه، والعنف وتم تحديد يوم الثلاثاء أول جلسة لمحاكمتهم.

وكانت السلطات المحلية لمدينة الفنيدق أعلنت أن عددا من الأشخاص، قاموا ” الجمعة، بتنظيم وقفة احتجاجية غير مرخصة وفي خرق لمقتضيات حالة الطوارئ الصحية، مما اضطر السلطات العمومية للتدخل في امتثال تام للضوابط والأحكام القانونية لفض هذا التجمهر”.

وأضافت السلطات في بيان، أنه خلال فض الاحتجاج “قام بعض المحتجين برشق أفراد القوات العمومية بالحجارة، مما أسفر عن إصابة 6 عناصر، تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية، كما تم نقل 10 أشخاص إلى المستشفى أيضا، على إثر تسجيل حالات إغماء نتيجة التدافع وسط المحتجين”.

وأكدت السلطات “فتح بحث بخصوص هذه الأحداث تحت إشراف النيابة العامة المختصة”.

وكان مئات المواطنين بمدينة الفنيدق، قد نظموا تظاهرة احتجاجية على تردي الأوضاع الاقتصادية، جراء إغلاق معبر مدينة “سبتة” الحدودية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة