ابتدائية آسفي تؤجل مُحاكمة “البائع” المُقيّد بسلسلة

حرر بتاريخ من طرف

أصيبت عائلة “البائع”، الذي جرّ بسلسلة، بعد أن لفها على عنقه، واقتيدَ من خلالها من طرف أفراد القوات المساعدة، بصدمة كبيرة، وذلك بعد أن قررت المحكمة الابتدائية بمدينة آسفي، اليوم الأربعاء 07 غشت الجاري، تأجيل جلسة المحاكمة إلى 21 من غشت الجاري.

ولم تتقبل عائلة المعتقل وباقي المعتقلين من الباعة المتجولين هذا الحكم بعدما كانت تنتظر الإفراج عنهم، خصوصا وأن هذه الفترة تتزامن مع أيام عيد الأضحى، في وقت طالبت القضاء بإنصاف المعتقلين.

ويتابع في هذه القضية عبد الجليل فتاحي وزميله، إضافة لامرأتين اثنتين متابعتين في حالة سراح، وذلك بتهم “إهانة موظفين عموميين أثناء القيام بمهامهم واستعمال العنف في حقهم، والعصيان والتهديد، وإهانة هيئة منظمة، والتجمهر غير المرخص”.

وكانت عمالة آسفي، قالت في بلاغ لها عقب انتشار صورة اعتقال البائع عبد الجليل فتاحي، إن الشخص الظاهر بالصور وهو مقيد بسلسلة هو بائع متجول قام من تلقاء ذاته في شكل احتجاجي بتكبيل نفسه بواسطة سلسلة على مستوى العنق وإحكام ربطها بقفل مع العربة المجرورة التي يعرض عليها سلعه.

وأضاف البلاغ ذاته وذلك في مسعى منه لإعاقة عمل اللجنة المحلية المكلفة بتنظيم الباعة الجائلين، وتحرير الملك العام بمحاذاة السوق النموذجي “البركة” بحي الكورس بمدينة آسفي، يوم السبت 27 يوليوز 2019″ وأضاف بلاغ سلطات آسفي، أن المعني بالأمر “قام خلال الأسابيع الأخيرة بحشد وتحريض الباعة الجائلين على مواجهة عمل السلطات العمومية وعرض السلع بالشارع العام المقابل للسوق المذكور، مهددا في تصريحات مصورة لأحد المواقع الإلكترونية بالانتحار في حال منعه من البيع بالشارع العام.”

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة