إيفانكا تعطي انطلاقة تمليك الأراضي للنساء السلاليات بسيدي قاسم + صور

حرر بتاريخ من طرف

حلت إيفانكا ترامب، نجلة ومستشارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، صباح اليوم الخميس سابع نونبر الجاري، بمدينة سيدي قاسم قادمةً من العاصمة الرباط، في إطار برنامج زيارة إيفانكا، إلى المغرب الذي يهدف الى الاطلاع على التقدم الحاصل في عملية تمليك الأراضي السلالية وما يوازيه من صون لحقوق النساء السلاليات وضمان حقوقهن المشروعة والمخولة إليهن طبقا للشريعة الإسلامية.

وتم في هذا الإطار توقيع اتفاقيتين مع مؤسسات شريكة، تتجاوز قيمتهما المالية 6 ملايين دولار (حوالي 60 مليون درهم)، تهدفان إلى دعم المرأة المغربية، من خلال تكوين إضافي في النشاط الزراعي والتدبير المالي ومحاربة الأمية.

واجتمعت نجلة الرئيس الأمريكي ترامب، في وقت مبكر من صبيحة يومه الخميس ، مع النساء القرويات بالمنطقة ، من أجل الترويج لـ “مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة”.

و أعطت ايفانكا انطلاقة عملية تمليك الأراضي الجماعية، التي تشرف عليها الوكالة الأمريكية لتحدي الألفية، بتنسيق مع مديرية الشؤون القروية بوزارة الداخلية، والتي سيستفيد منها ذوو الحقوق، في أفق تشجيع الاستثمار الفلاحي.

وكانت ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد حلت أمس الأربعاء بمطار الرباط سلا حيث كانت في استقبالها الأميرة للا مريم. وكانت إيفانكا ترامب ترتدي لباسا مغربيا، من تصميم المغربية فضيلة الكادي.

يشار إلى أن البرنامج الوطني في هذا الاطار يروم تمليك الأراضي السلالية لذوي الحقوق بطريقة تضمن هذه الحقوق، وهي العملية التي تهم تمليك 66 ألف هكتار من أراضي الجموع تتوزع بين 55 ألفا في المدرات السقوية بمنطقة الغرب فضلا عن 15 ألف هكتار في منطقة الحوز.

وتنفيذا للتعليمات الملكية، فقد جرى تسطير مدة زمنية لتنفيذ هذا الورش تمتد بين 2019 و2022، بينما يجري تمويل عملية تمليك الأراضي السلالية من طرف وكالة حساب تحدي الألفية وهي وكالة أمريكية للمساهمة في التنمية فضلا عن الحكومة المغربية، بشراكة مع وزارة الداخلية ومديرية الشؤون القروية، ووزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومديرية الشؤون الإدارية والقانونية، المحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية، المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي في الغرب، مجالس العمالات والأقاليم…

وتمنح الوكالة الأمريكية للمغرب مبلغ 450 مليون دولار أمريكي تنضاف إليها مساهمة من الحكومة المغربية لا تقل عن 67,5 مليون دولار أمريكي (أي ما يعادل 15 بالمائة من المساهمة الأمريكية)، من أجل تمويل برنامج يشتمل على مشروعين اثنين سيستفيد منهما 2,2 مليون شخص على مدى 20 سنة، وهما: “مشروع التربية والتكوين من أجل تحسين قابلية التشغيل” و”مشروع إنتاجية العقار”، وهذا الأخير هو ما يتعلق بتمليك الأراضي السلالية في المناطق السقوية بمنطقتي الغرب والحوز.

 

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة