إيداع مواطنة مغربية مستشفى الأمراض العقلية بالجزائر بعد إبلاغها عن وجود قنبلة بطائرة

حرر بتاريخ من طرف

قرر القضاء الجزائري إيداع المواطنة المغربية، التي كانت وراء الإنذار الكاذب بوجود قنبلة خلال رحلة جوية لطائرة تابعة لخطوط «تركيا للطيران»، كانت متجهة لمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، مصحة الأمراض العقلية ببليدة. 

وبحسب يومية  “المساء” في عددها لنهاية الأسبوع، فقد أمر قاض بمحكمة بالجزائر العاصمة بإيداع المغربية التي كانت قادمة من اليمن، والتي تبلغ من العمر 24 سنة، مصحة الأمراض العقلية، بسبب معاناتها من اضطرابات نفسية وعقلية، فيما ستتم متابعتها بتهمة التهديد بتفجير طائرة باستعمال قنبلة وتهديد أمن الملاحة الجوية.

وأوضحت اليومية، أن طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية، كانت متوجهة من إسطنبول إلى الدار البيضاء هبطت في مطار هواري بومدين في العاصمة الجزائرية، بعد أن أبلغت المسافرة المغربية المقيمة في اليمن عن وجود قنبلة.

وذكرت اليومية، أنه بعد البلاغ الكاذب الذي قدمته المواطنة المغربية، قرر طاقم الطائرة تحويل مسار الرحلة بشكل استعجالي نحو أقرب مطار، ليتم الهبوط في المطار الجزائري من أجل التفتيش استجابة للإنذار.

سارعت السلطات الجزائرية، بعد الهبوط الاضطراري بمطار هواري بومدين، إلى إخلاء الطائرة من ركابها، قبل أن تباشر الأجهزة المختصة تفتيش الطائرة، حيث تنقلت فرق البحث والتدخل التابعة للشرطة الجزائرية فور هبوط الطائرة إلى مدرج المطار وقامت بعملية تفتيش دقيقة لكافة أجزاء الطائرة وأمتعتها، مستعملة أجهزة الكشف عن المتفجرات، لكنها لم تعثر على شيء، لتتكفل مصالح مطار الجزائر بإعادة الركاب إلى الطائرة بعد أكثر من ساعة ونصف من التوقف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة