إهمال بئر وسرقة معداته يحرم ساكنة بقلعة السراغنة من الماء

حرر بتاريخ من طرف

تعيش ساكنة دوار الملاسة كرن الكبش جماعة الجبيل بإقليم قلعة السراغنة، مشاكل عديدة، إذ تشكو غياب الماء الشروب عن منازلهم، وضعف شبكات الإتصال، وكذا الإنارة العمومية.

ويعاني سكان الدوار المذكور، من نذرة مياه الشرب منذ ثلاثة سنوات، بعدما تعرضت معدات البئر التي كانوا يستفدون من منافعه، إلى السرقة، لتبقى الساكنة في مواجهة مشكل قلة الماء، الذي تتجت عنه مشاكل أخرى، أهمها إهمال أبناء الدوار للمدرسة.

فعلى الرغم من المجهودات المبذولة من طرف الجماعة، في هذا المجال، فإن الخصاص مازال مسجلا بهذا الدوار على غرار مجموعة من المناطق، التابعة لجماعة الجبيل.

وبحسب تصريح أحد ساكنة الدوار، فإن البئر التي كانت توفر الماء لساكنة الدوار الذي تقطنه أزيد من 74 أسرة، تعرضت للتخريب والسرقة منذ مدة ولم يتم إصلاحها من جديد أو تزويده بمعدات جديد، من قبيل ألواح الطاقة الشمسية التي تعرضت أيضا للسرقة، مما حرم الساكنة من الماء، رغم بناء صهريج من طرف الجماعة، إلا أن الأشغال بهذا الأخير لم تكتمل، وظل المشكل على ما هو عليه.

وأكد المتضررون أن تداعيات هذا المشكل ، امتد إلى تمدرس أبناء المنطقة، الذين أصبحوا يهجرون مقاعدهم الدراسية من أجل جلب الماء إلى المنازل، مطالبين الجهات المعنية بالتدخل من أجل التدخل إيجاد حل فوري لمشكل حرمانهم من الماء الشروب، سيما وأن فصل الصيف على الأبواب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة