إهانة موظفي الصحة في حملات انتخابية سابقة لأوانها بنواحي تازة

حرر بتاريخ من طرف

اتهمت الجامعة الوطنية للصحة التابعة للاتحاد المغربي للشغل رئيس جماعة قروية بنواحي تازة بإهانة ممرضة أثناء مزاولة عملها، وأمام الملأ. وربطت فعاليات نقابية بين هذه الإهانة وبين محاولة الركوب على مشاكل القطاع للقيام بحملة انتخابية سابقة لأوانها.

وقالت النقابة، وهي تقدم تفاصيل الواقعة، إن القابلة التي تشتغل بالمستوصف القروي الصخيرات بجماعة أولاد الشريف بنواحي تازة، تعرضت لاعتداء لفظي وتهديد من قبل رئيس الجماعة، بينما كانت منخرطة في عملية تلقيح للأطفال.

وأشارت النقابة إلى أن رئيس الجماعة تدخل في شؤون المستوصف الصحي، وكأنه مسؤول في قطاع الصحة، أو مدير للمستوصف، وهو ما يرفضه القانون.

وأعلن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة بتازة دعمه للقابلة ضحية الاعتداء ومساندتها لها في كل ما تعتزم القيام به من إجراءات قانونية وإدارية في حق المعتدي.

وقالت النقابة إنها ستتابع تطورات الملف عن كثب حتى تستعيد الضحية حقوقها مع ضمان اتخاذ المتعين من الإجراءات في حق المعتدي لتفادي تكرار مثل هذه الأحداث المؤسفة التي تكرس ما أسمته بـ”التدخل المقيت لبعض السياسيين في عمل وزارة الصحة، وذلك في حملة انتخابية سابقة لأوانها لا يجب بأي حال من الأحوال أن تسمح لأصحابها بالتدخل في اختصاص قطاعات أخرى لها استقلالية تامة عن اللعبة الانتخابية و حساباتها الضيقة و لها مسؤولوها القائمون على تسييرها”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة