إنعقاد اجتماعين إعداديين للدخول المدرسي الجديد بالصويرة

حرر بتاريخ من طرف

انعقد، أمس الثلاثاء بمقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالصويرة، اجتماعان إعداديان خصصا لمناقشة مستجدات الدخول المدرسي 2020-2021.

وخصص الاجتماعان، اللذان ترأسهما المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالصويرة، نور الدين العوفي الغزاوي، لتقديم ومناقشة تدابير وإجراءات الدخول المدرسي الذي سينطلق في 7 شتنبر المقبل، وفق ما تضمنه مقرر تنظيم السنة الدراسية، والتوجيهات الصادرة عن الوزارة، مع مراعاة التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس “كورونا”.

وهكذا، عقد الغزاوي اجتماعا أولا مع ممثلين لهيأة الإدارة التربوية بأسلاكها الثلاثة، حيث أطلعهم خلاله على ما جاء في مضمون البلاغ الإخباري الصادر عن وزارة التربية الوطنية، خاصة في الجوانب المتعلقة بالصيغة التعليمية التي ستعتمد خلال هذا الموسم الدراسي (آلية التعليم عن بعد والتعليم الحضوري).

وبالمناسبة، دعا الغزاوي ممثلي الإدارة التربوية إلى الانخراط بشكل “جدي وفعال” في تنزيل هذه الإجراءات الكفيلة بإنجاح الموسم الدراسي، في ظل الوضعية الصحية الاستثنائية التي تعرفها بلادنا على غرار باقي دول العالم.

وأشار المسؤول التربوي إلى أن المديرية، وسعيا منها لإنجاح الدخول المدرسي، ستعمد إلى تطبيق بروتوكول صحي صارم يراعي احترام التدابير الوقائية والاحترازية التي وضعتها السلطات الصحية في إطار مكافحة انتشار كوفيد-19.

ويتضمن هذا البروتوكول تفعيل إلزامية ارتداء الكمامات، وغسل وتطهير اليدين بشكل منتظم، وكذا احترام مسافة التباعد الجسدي من خلال تقليص عدد التلاميذ داخل الأقسام الدراسية والتعقيم المستمر لمختلف مرافق المؤسسات التعليمية.

من جهة أخرى، عقد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالصويرة اجتماعا ثانيا مع ممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ وممثلي مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي، أطلعهم من خلاله على الإجراءات التي ستقوم المديرية بتنزيلها لإنجاح الموسم الدراسي 2020-2021.

وفي هذا الصدد، طمأن الغزاوي ممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ وممثلي مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي بخصوص هذه الإجراءات، مؤكدا أنها تروم الحفاظ على صحة وسلامة التلاميذ والأطر التربوية والإدارية، وكذا عموم المرتفقين بمختلف المقرات الإدارية والمؤسسات التعليمية بالإقليم.

وتطرق الغزاوي إلى كيفية الجمع بين آلية التعليم الحضوري والتعليم عن بعد خلال الموسم الدراسي المقبل، مذكرا بأن الأسر الراغبة في استفادة أبنائها من “تعليم حضوري” بالمؤسسات التعليمية والخصوصية مدعوة إلى التعبير عن هذا الاختيار من خلال تعبئة استمارة مخصصة لذلك، انطلاقا من فاتح شتنبر.

ويشكل هذان الاجتماعان امتدادا للإجتماع التنسيقي المنعقد عن بعد، يوم الاثنين الماضي، بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش آسفي والمديريات الإقليمية الثمانية لوزارة التربية الوطنية بالجهة، وذلك في إطار التدبير والإعداد للدخول المدرسي الحالي، واستعراض سبل تنزيل إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة