إنطلاق الدورة السادسة للمهرجان الغيواني بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

انطلقت مساء أمس الأربعاء بمراكش فعاليات الدورة السادسة للمهرجان الغيواني، بمشاركة وازنة للمجموعات الغيوانية وعدد من المجموعات الموسيقية التي اقتبست الأغاني الغيوانية وسارت على دربها.
 
وتميز حفل الافتتاح بتنظيم كرنفال، نال إعجاب الجماهير الغفيرة التي اصطفت على جنبات الطرق التي انطلق منها الكرنفال (من ساحة الحارثي إلى فضاء المسرح الملكي مرورا بشارع الحسن الثاني)، شاركت فيه فرق فولكلورية كالدقة المراكشية وكناوة ومجموعة احمادة، وبعض عناصر مجموعة جيل جيلالة.
 
وخلال السهرة الافتتاحية للمهرجان الغيواني، المنظم من قبل مؤسسة مهرجان الغيوان خلال الفترة ما بين 20 و24 يوليوز الجاري، سيكون عشاق الأغنية الغيوانية على موعد مع مجموعات الغيوان مازاغان، والسهام وفرق فلكلورية محلية.
 
وأوضح رئيس المؤسسة عبد الحفيظ البناوي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الدورة ستعرف مشاركة مجموعات السهام، والغيوان مازاغان، وجيل جيلالة، وإيمديازن، ولرصاد زرابة، وعبدو وبنات المشاهب، ومسناونة ميلود، وجوالة، فضلا عن فرق موسيقية شعبية كفرقة الحوزية وعبيدات الرمى وتكادة، مشيرا إلى الإقبال المكثف للجماهير الغفيرة التي حجت لتتبع فقرات المهرجان.
 
كما ستتميز هذه الدورة بتكريم الفنان محمد حمادي عضو مجموعة المشاهب، كما سيتخللها عرض كوميدي “وان مان شو” للفنان عبد الرحيم الزبيري تحت عنوان “شلا ما يتقال”، وعرض موسيقي في الطرب الملحون من أداء مجموعة سبعة رجال للطرب الملحون والتراث المغربي، فضلا عن حفل تقديم وتوقيع كتاب حول “الذاكرة الغنائية المغربية” للمؤلف أحمد رمزي الغضبان.
 
وأضاف البناوي أن فعاليات هذا المهرجان ستجري، هذه السنة، في فضاء المسرح الملكي لمدينة مراكش، بهدف استقطاب أكبر عدد من محبي الأغنية الغيوانية (بلوغ 1200 متفرج في كل ليلة من فعاليات المهرجان).

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة