إقصاء أرباب الحمامات من دعم “كورونا” يجر العثماني للمساءلة

حرر بتاريخ من طرف

ساءل الفريق النيابي لحزب التقدم والاشتراكية، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني حول إغلاق الحمامات ومعاناة أرباب هذه الأخيرة جراء استمرار الإغلاق.

وقال الفريق، إن “فئة اجتماعية واسعة تكسب قوتها اليومي من الأنشطة المرتبطة بالحمامات، من ضيق الحاجة، بسبب الإغلاق الذي لا تزال تخضع له العديد منها، نتيجة تطبيق الاجراءات الاحترازية التي أقرتها السلطات العمومية المختصة، جراء جائحة كوفيد 19″.

ولفت الفريق، إلى  أن هذه الفئة، لم تستفد من أية إجراءات وتدابير لدعمها ماليا، على غرار ما تم العمل به مع فئات اجتماعية تشتغل في قطاعات أخرى”، مشددا على أن أرباب هذه الحمامات المغلقة، يعانون أيضا “من تعميق أزمتهم الاجتماعية والمادية، خصوصا أن هناك عمالات وأقاليم تعرف تحسنا كبيرا فيما يخص مؤشرات انتشار الوباء”.

وتساءل الفريق، عن أسباب اتخاذ قرار إغلاق الحمامات، علما أنه لم تسجل أية بؤرة وبائية بها على حد تعبيره، وكذا “التدابير التي ستتخذها الحكومة لدعم الفئة التي تشتغل بهذا القطاع”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة