إقبال ملحوظ للناخبات والناخبين على مكاتب التصويت بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

توجه الناخبون والناخبات على مستوى عمالة مراكش، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، وبشكل ملحوظ، إلى مكاتب الاقتراع لممارسة واجبهم الوطني عبر الإدلاء بأصوتهم، في إطار الاستحقاقات العامة، التشريعية، والبلدية والجهوية، قصد الإسهام في حسن تدبير الشأن العام.

وهكذا، أقبل المواطنون، بشكل ملحوظ، على مكاتب التصويت التي أعدتها السلطات المتخصة بمراكش لهذا الغرض، والتي يبلغ عددها 2756 مكتبا، على غرار مكاتب التصويت بالملعب الكبير لمراكش، والتي تمتثل كلها للتدابير والإجراءات التي أقرتها السلطات للتصدي لتفشي فيروس كورونا، مثل التشوير الأرضي، واستعمال المطهر الكحولي، وارتداء الكمامات، والتباعد الجسدي.

وقد توجه الناخبون والناخبات المسجلون بالدوائر الانتخابية بكل من واحة سيدي إبراهيم، والمنابهة، والويدان إلى مكاتب التصويت للقيام بواجبهم الوطني، مع تسجيل مشاركة مكثفة للشباب والنساء، اللواتي لم يفوتن هذه الفرصة لممارسة أحد حقوقهن الدستورية، ممثلا في الحق في التصويت.

كما توجه الناخبون والناخبات، من مختلف الفئات العمرية، إلى مكتب التصويت بثانوية أبي العباس السبتي بالداوديات، قصد ممارسة حقهم في التصويت، والذي يعتبرونه مقدمة للتغيير نحو الأحسن لمدنهم وقراهم وجهاتهم. وأكد عدد من المواطنات والمواطنين، في تصريحات لقناة (M 24) التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء، أهمية هذه الاستحقاقات وتنظيمها بشكل منتظم، ترسيخا للخيار الديمقراطي الذي تبنته المملكة، منوهين بالجهود التي تبذلها السلطات لإنجاحها، وضمان حسن سيرها.

وتشكل هذه الانتخابات محطة هامة في المسار الديمقراطي للمملكة، لذلك هناك حاجة ماسة لكسب رهانها، لاسيما من خلال التدبير الجيد والتنظيم المحكم لتأمين إجرائها في أحسن الظروف، مع الحرص على تطبيق الأحكام الواردة في مختلف النصوص القانونية المنظمة لهذه العمليات الانتخابية، بما يضمن نزاهتها ومصداقيتها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة