إعدام أشجار عمرها 47 عاما بالحوز واتهامات للمياه والغابات بالتورط في القضية

حرر بتاريخ من طرف

توجه سكان دوار ايت عمر بجماعة أوكايمدن بإقليم الحوز بشكاية الى المدير الإقليمي للمياه والغابات ومحاربة التصحر في شأن قطع أشجار غابوية من نوع الصنوبريات.

ووفق الشكاية التي توصلت “كشـ24″، بنسخة منها، فإن مجموعة من الأشخاص عمدوا ليلا إلى قطع أربع شجرات يعود تاريخ غرسها إلى سنة 1947 لا يقل قطرها عن متر، مشيرة إلى أن هؤلاء يعرفهم المسؤول الغابوي بمركز “اكيوار “حيت تم التنسيق بينه ورئيس جماعة أوكايمدن بدعوى توسيع ملعب لكرة القدم، الأمر الذي يؤكده وصول آلية الجماعة من نوع jcp، مؤكدة أن هذا الامر يدخل في إطار حملة إنتخابية سابقة لأوانها من طرف رئيس الجماعة ذاتها.

وعبر الموقعون على الشكاية التي تم إرسال نسخ منها إلى كل من المدير الجهوي للمياه والغابات ومحاربة التصحر، رئيس دائرة تحناوت، قائد قيادة ستي فاظمة والمندوب الجهوي للبيئة والمدير الإقليمي للمياه والغابات،عن أسفهم من تورط إدارة المياه والغابات في هدا الفعل دون إعتماد المسطرة القانونية الجاري بها العمل.

وإستنادا للشكاية ذاتها، فان ساكنة دوار ايت اعمر هرعو ليلا إلى عين المكان بعد سماعهم صوت القطع بالمنشار الآلي فوجدو أربع شجرات كبيرة الحجم، قد تم قطعها بينما لاذ المتورطين بالفرار، مما يؤكد السرعة التي قام بها المسؤول الغابوي بجمع الأخشاب فجرا.

وأضافت الشكاية ذاتها، أن ساكنة الدوار السالف ذكره بدلو مجهودا جبارا من أجل حماية المنطقة الغابوية المحيطة بهم، حيث عمدوا إلى ما يسمى عرفا “بازاين” والتي تعني المنع التام عن أي كان، استعمال أو قطع الأشجار الغابوية وهو الأمر الذي يعلمه جيدا المسؤول الغابوي.

وإلتمست الساكنة من الجهات المعنية البحث عن المتورطين ومتابعتهم، كما دعت المسؤول الغابوي إلى إحترام مسؤولياته وعدم الإنسياق وراء أشخاص هدفهم الاول والاخير انتخابي صرف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة