إعتقال إمام مسجد وأبناء مستشار بسبب انفجارات بضواحي آسفي

حرر بتاريخ من طرف

شهدت مختلف الأجهزة الأمنية و مصالح الدرك بإقليم آسفي، استنفار كبيرا بعد سماع دوي انفجارات بجماعة لمراسلة بإقليم آسفي مساء الأربعاء الماضي

وحسب يومية “المساء” فإنه بعد انتقال المسؤولين الأمنيين إلى عين المكان حيث سُمع دوي الانفجارات،جرى اعتقال إمام مسجد و حوالي أربعة عشر شابا ضمنهم أبناء مستشار تتراوح أعمارهم ما بين 16 سنة و 30 سنة، و ذلك على خلفية ضلوعهم في تفجير مفرقعات و قنابل داخل دوار أولاد عباس بجماعة لمراسلة.

وأضافت اليومية، أن الموقوفين كانوا يقومون بملء قنينات بمادة البارود و يشعلون فيها النار ثم يرمونها بعيدا لتنفجر بمجرد سقوطها أرضا، و كانت تحدث أصواتا مدوية شبيهة بأصوات تفرقع القنابل و هو ما خلق الرعب في نفوس ساكنة الدوار

ووفق ذات المصدر، فقد قام قائد المنطقة بإخطار المصالح الأمنية بالواقعة التي قامت باعتقالهم واستنطاقهم قبل أن يطلق سراحهم في اليوم الموالي بعد التأكد من أنهم لا ينتمون لأية جهة محظورة، و لا يشكلون أي خطر يهدد أمن المغرب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة