إطلاق حملة ضد “كوفيد 19” ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻁﺎﻉ ﺍﻟﻔﻼحي بجهة مراكش آسفي

حرر بتاريخ من طرف

انطلقت ، اليوم الخميس بإقليم قلعة السراغنة، حملة تحسيسية ﻟﻠﻭﻗﺎﻳﺔ من ﺗﻔﺷﻲ ﻭﺑﺎء “ﻛﻭﻓﻳﺩ- 19″ ﻓﻲ ﺃﻭﺳﺎﻁ ﺍﻟﻘﻁﺎﻉ ﺍﻟﻔﻼﺣﻲ على مستوى جهة مراكش -آسفي.

وتهدف هذه الحملة، المنظمة من طرف ﺍﻟﻣﻛﺗﺏ ﺍﻟﻭﻁﻧﻲ ﻟﻼﺳﺗﺷﺎﺭﺓ ﺍﻟﻔﻼﺣﻳﺔ، تحث ﺇﺷﺭﺍﻑ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻔﻼﺣﺔ ﻭﺍﻟﺻﻳﺩ البحري ﻭﺍﻟﺗﻧﻣﻳﺔ ﺍﻟﻘﺭﻭﻳﺔ ﻭﺍﻟﻣﻳﺎﻩ ﻭﺍﻟﻐﺎﺑﺎﺕ ، بشراكة مع وزارة الداخلية ومجموعة من الفدراليات المهنية، إلى توعية جميع الجهات المعنية بضرورة احترام التدابير الصحية والوقائية الموصى بها في سياق حالة الطوارئ الصحية ، للحفاظ على صحة وسلامة جميع الفاعلين في القطاع الفلاحي .

وتنظم هذه الحملة، التي ستعمل على دعم القطاعات الفلاحية الرئيسية خاصة ﺳﻠﺳﻠﺔ ﺍﻟﺯﻳﺗﻭﻥ ﺍﻟتي تعرف ﻧﺷﺎﻁﺎ ﻣﻛﺛﻔﺎ خلال ﻫﺫﻩ ﺍﻟﻔﺗﺭﺓ ،والتي ستمتد على مدى الأربعة أسابيع المقبلة وتهم جميع أقاليم الجهة، تحت شعار ” بوقايتنا نحافظو ﻋﻠﻰ حياتنا ﻭﺧﺩﻣﺗﻧﺎ ﻭﻧﺳﺎﻫﻣﻭ ﻓﻲ ﺿﻣﺎﻥ ﺗﺯﻭﻳﺩ ﺍﺳﻭﺍﻗﻧﺎ ” .

وفي هذا السياق، قال عامل اقليم قلعة السراغنة هشام سماحي ،في كلمة بالمناسبة ، إن هذه الحملة التحسيسية تروم الرفع من مستوى الوعي بين الفلاحين والمهنيين في القطاع الفلاحي وتشجيعهم على احترام الإجراءات الصحية والوقائية االموصى بها لاحتواء انتشار وباء فيروس كورونا المستجد.

وذكر بأن الفلاحة تعتبر النشاط الرئيسي في اقليم قلعة السراغنة ، مؤكدا في الوقت ذاته، على أهمية انطلاقها في بداية الموسم الفلاحي وذلك بغية الحفاظ على صحة وسلامة مختلف الفاعلين في هذا المجال ، وكذلك لضمان حسن سير الأنشطة الفلاحية .

من جهته ، قال المدير العام للمكتب الوطني ﻟﻼﺳﺗﺷﺎﺭﺓ ﺍﻟﻔﻼﺣﻳﺔ جواد بهجي ، إن هذه هي المرحلة الخامسة من الحملة الوطنية للتحسيس للوقاية من وباء “كوفيد -19” في ﺃﻭﺳﺎﻁ ﺍﻟﻘﻁﺎﻉ ﺍﻟﻔﻼﺣﻲ، مضيفا ان القافلة ستعبر الضيعات الفلاحية وﺍلأسواق الأﺳﺑﻭﻋﻳﺔ ﻭﻭﺣﺩﺍﺕ ﺗﺣﻭﻳﻝ ﻭﺗﺛﻣﻳﻥ ﺍﻟﻣﻧﺗﺟﺎﺕ ﺍﻟﻔﻼﺣﻳﺔ بالجهة .

وقال إن “الهدف الأساسي هو الحفاظ على صحة وسلامة الفلاح ، باعتباره فاعلا اقتصاديا مهما يسمح لنا بضمان تزويد الأسواق المحلية والإقليمية والوطنية بالمنتجات الزراعية بأسعار معقولة” ، داعيا جميع الفاعلين المعنيين لتوحيد جهودهم لإنجاح هذه الحملة الوطنية.

من جانبه، أكد المدير الجهوي للفلاحة بجهة مراكش- آسفي ، عبد العزيز بوزريف، على أهمية هذه المبادرة في منطقة تتوفر على إمكانات كبيرة من حيث سلاسل الإنتاج، خاصة قطاع الزيتون.

وذكر بأن قطاع الزيتون يعتبر القطاع الرئيسي بالجهة بمساحة تقدر ب 235 ألف هكتار، 22 بالمئة من مساحة الزيتون على المستوى الوطني، حيث يمثل الإنتاج نحو 25 بالمئة من الإنتاج الوطني للزيتون، مشيرا إلى أن إقليم قلعة السراغنة وحده يمثل أكثر من 40 بالمئة من إنتاج جهة مراكش -آسفي ، حيث يغطي مساحة 76 ألف هكتار تقريبا.

من جانبه، قال رئيس فيدرالية الغرف الفلاحية بالمغرب الحبيب بنطالب، أن توقيت هذه الحملة في بداية الموسم الفلاحي 2020-2021، من شأنه طمأنة الفلاحين فيما يخص تعبئة جميع الفاعلين في هذا المجال، وذلك من أجل الحفاظ على صحتهم وسلامتهم.

وفي هذا السياق، دعا بنطالب جميع المهنيين في القطاع الفلاحي إلى الالتزام الصارم بالتدابير الصحية والوقائية الموضوعة لمنع انتشار وباء فيروس كورونا، منها ارتداء الكمامة و التباعد الاجتماعي وتطهير اليدين.

وخلال هذه الحملة ، سيتم تنظيم ورشات عمل توعوية وزيارات ميدانية لفائدة المهنيين في القطاع الفلاحي.

وتهدف هذه الإجراءات إلى الحفاظ على صحة العاملين في القطاع الفلاحي من خلال التوعية والتحسيس والتواصل ، وإيجاد الوسائل اللازمة لتحقيق الوقاية من “كوفيد -19’، فضلا عن الحفاظ ﻋﻠﻰ صخة ﻭﺳﻼﻣﺔ ﺟﻣﻳﻊ ﺍﻟفاعلين ﺑﺎﻟﻘﻁﺎﻉ من خلال حثهم على التقيد ﺑﺎﻟتدابير ﺍﻟﻭﻗﺎﺋﻳﺔ لإنجاح ﺍﻧﻁﻼﻕ ﺍﻟﻣﻭﺳﻡ ﺍﻟﻔﻼﺣﻲ ﻭﺿﻣﺎﻥ ﺳﻳﺭﻭﺭﺓ ﻧﺷﺎﻁ ﺍﻟﺿﻳﻌﺎﺕ ﺍﻟﻔﻼﺣﻳﺔ ﻭﻭﺣﺩﺍﺕ تحويل ﻭﺗﺛﻣﻳﻥ ﺍﻟﻣﻧﺗﺟﺎﺕ ﺍﻟﻔﻼﺣﻳﺔ، وﺍﻟحفاظ ﻋﻠﻰ مناصب ﺍﻟﺷﻐﻝ ﻣﻊ ﺍﺳﺗﻣﺭﺍﺭﻳﺔ ﺧﻠﻖ ﻣﻧﺎﺻﺏ ﺟﺩﻳﺩﺓ، وﺍﻟﺣﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﻭتيرة ﺗﺯﻭﻳﺩ ﺍﻻﺳﻭﺍﻕ ﺍﻟﺩﺍﺧﻠﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻣﺳﺗﻭﻯ ﺍﻟﻣﺣﻠﻲ،و ﺍﻟﺟﻬﻭﻱ ﻭﺍﻟﻭﻁﻧﻲ ﻣﻊ ﺍﺳﺗﻣﺭﺍﺭﻳﺔ ﻧﺷﺎﻁ ﺍﻟﺻﺎﺩﺭﺍﺕ.

وتحقيقا لهذه الغاية، ومن أجل ضمان بدء الحملة في أفضل الظروف، سيتم احترام الإجراءات والقواعد الصحية التي تفرضها الحكومة لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد .

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة