إطلاق أول مركبة أمريكية مأهولة إلى المحطة الفضائية الدولية

حرر بتاريخ من طرف

أفاد مصدر روسي في مجال صناعة الصواريخ والفضاء، لوكالة “سبوتنيك”، بأنه سيتم إطلاق أول مركبة فضائية أمريكية مأهولة إلى المحطة الفضائية الدولية في نهاية شهر يوليوز المقبل.

وقال المصدر، اليوم الجمعة: “أبلغ الجانب الأمريكي الجانب الروسي بأنه قرر إطلاق مركبة الفضاء “دراكون-2″ المأهولة إلى محطة الفضاء الدولية في 25 يوليوز.

ومن المقرر أن يتم الالتحام بالمحطة خلال يوم واحد، ومن المتوقع أن يتم الانفصال عن المحطة الفضائية الدولية والعودة إلى الأرض في 5 غشت”.

هذا وأطلقت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” في بداية الشهر الحالي بنجاح أول مركبة فضاء أمريكية قادرة على حمل رواد الفضاء منذ توقف برنامج رحلات الفضاء الأمريكية المأهولة عام 2011.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية على موقعها الإلكتروني، أنه تم إطلاق المركبة “كرو دراجون” التي صنعتها شركة “سبيس إكس” الخاصة في رحلة اختبارية لمحطة الفضاء الدولية في الثاني من الشهر الحالي الساعة 02: 49 صباحا بالتوقيت المحلي من مركز كينيدي الفضائي في فلوريدا.

وتعتمد ناسا منذ توقف بعثاتها المكوكية إلى محطة الفضاء الدولية في 2011، في نقل روادها إلى الفضاء على شراء مقاعد على متن مركبة الفضاء الروسية “سويوز” عبر برنامج الفضاء الروسي.

 

سبوتنيك

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة