إطلاق أشغال مشروع إعادة تأهيل سينما صحراء بمدينة أكادير

حرر بتاريخ من طرف

أعطيت، نهاية الأسبوع المنصرم، إشارة الانطلاقة لإعادة تأهيل سينما صحراء بمدينة أكادير، التي تعتبر واحدة من بين البنايات التي تتمتع بقيمة رمزية ضمن النسيج العمراني الحديث لمدينة الانبعاث، لفترة ما بعد الزلزال الذي ضرب المدينة في فبراير 1960.

وأعطى انطلاقة هذا المشروع، الذي يندرج في إطار تنفيذ برنامج التنمية الحضرية لمدينة أكادير للفترة 2020- 2024، والي جهة سوس – ماسة عامل عمالة أكادير – إداوتنان أحمد حجي، بحضور رئيس مجلس الجهة إبراهيم حافيدي، ورئيس المجلس الجماعي لأكادير صالح المالوكي.

وذكر بلاغ للأطراف الشريكة في تنفيذ هذا المشروع، أن “إعادة تأهيل سينما صحراء، التي تعد فضاء للإشعاع الثقافي ودعامة لتراث المدينة المعماري، يأتي في إطار مشاريع الإنعاش الثقافي وتثمين تراث مدينة أكادير … حيث ستحظى هذه البناية، علاوة عن التقوية العامة والإصلاحات المتنوعة، بتغييرات تشمل تكسية الأرضيات والجدران والأ س ق ف، والتجهيز بمعدات التقديم والعرض، فضلا عن وسائل الإضاءة والصوتيات”.

كما ستحترم عملية إعادة التأهيل “هوية السينما من خلال إبراز المظهر الهيكلي للبناء. وس ي عزز ذلك بإنجاز مدخل للسينما، وواجهة معمارية مميزة تسمح بولوج أشعة الشمس، وتوفير إضاءة طبيعية للمبنى، فضلا عن إدخال الخشب في الزخرفة”.

واستنادا للمصدر نفسه، فإن سينما صحراء، واعتبارا لكونها فضاء للثقافة والترفيه، ستحتوي على قاعة موحدة، مصممة وفق تصورات المسارح والتظاهرات الثقافية، وطابق لمقهى ثقافي يستقطب مرتادي هذه المنشأة. كما ستتم تهيئة الساحة المتواجدة حول السينما في إطار مشروع إعادة تأهيل الساحات العمومية لمدينة أكادير”.

ومن المقرر أن تنتهي أشغال إعادة تأهيل هذا الفضاء الثقافي والعمراني، الذي يقع في قلب حي تالبرجت التاريخي بمدينة أكادير، في الربع الثالث من سنة 2022.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة