إطلاق أشغال ترميم سويقة باب دكالة يُساءل مصير منازل آيلة للسقوط + صور

حرر بتاريخ من طرف

بعد إطلاق أشغال إعادة تأهيل سويقة باب دكالة بمراكش، وإزالة سقفها العشوائي الذي كان يعلوها لسنوات طويلة، يطفو على السطح مصير مجموعة من المنازل الآيلة للسقوط بالحي المذكور التي تحتاج إلى ترميم وإصلاح حقيقي.

وانتظر تجار وسكان السويقة طويلا لمباشرة الإصلاحات وترميم ما يمكن ترميمه بعدما كان السقف العشوائي المكون من الأخشاب والقصب والقش يشوه المنظر العام للحي رغم كونه يوفر بعض الحماية لأصحاب المحلات التجارية من أشعة الشمس.

وطالب نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بتوسيع أشغال الترميم والإصلاح لتشمل باقي الدروب والأزقة المجاورة مع التفكير في طريقة خاصة لإعادة تركيب الأسقف الجديدة حتى تبقي صومعة مسجد درب سيدي محمد الحاج المتواجد بسويقة باب دكالة بادية للعيان وخصوصا عند مدخل السويقة من جهة الأقواس حتى تساهم وفي تناسق تام مع الأسقف الجديدة.

كما طالب النشطاء أن تبقى وتيرة الأشغال متسارعة إلى حين إتمام عملية الترميم التي خلفت ارتياحا واستحسانا كبيرين لدى عدد من تجار وسكان الحي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة