إطفائي يُنهي حياته بحرق نفسه داخل مقر عمله بالقصر الكبير

حرر بتاريخ من طرف

أقدم رجل إطفاء، على وضع حد لحياته، بإضرام النار في جسده، داخل ثكنة المطافئ بمدينة القصر الكبير.

وأفادت مصادر، أن الهالك البالغ من العمر قيد حياته 37 سنة أب لطفلين، قام أمس الأربعاء 11 دجنبر الجاري، بسكب مادة البنزين على جسده قبل أي يشعل النار فيه، مشيرة إلى أن سبب إقدامه على الإنتحار بتلك الطريقة البشعة لايزال مجهولا.

وأضافت المصادر ذاتها، إلى أن زملائه حاولوا إنقاذه بكل الوسائل، حيث تم نقله إلى مستشفى القصر الكبير ، غير أن خطورة الحروق التي تعرض لها عجلت بوفاته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة