إضراب وطني في قطاع التَّعليم يُصعّد ضد أمزازي

حرر بتاريخ من طرف

دعت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي إلى خوض إضراب وطني عام بقطاع التعليم يوم الأربعاء 30 دجنبر الجاري، مع تنظيم احتجاجات أمام المديريات والأكاديميات.

وأعلنت الجامعة في بلاغ لها خوض مسؤوليها النقابيين احتجاجا واعتصاما وطنيا أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط يوم 14 يناير المقبل، داعية في ذات الوقت إلى المشاركة في مسيرات الأقطاب يوم 26 يناير، التي دعت إليها تنسيقية أساتذة التعاقد.

كما أكدت الجامعة دعمها ومساندتها للإضراب الوطني أيام 29 و30 و31 دجنبر الذي دعا إليه أساتذة التعاقد.

وطالبت الجامعة في بلاغها بالحوار الاجتماعي الجادّ الحكومي والقطاعي مع الوزارة الوصية، والتسريع بتفعيل التزاماتها وتلبية مطالب مختلف الفئات التعليمية.

وبخصوص جدل مباراة المفتشين، نددت الجامعة بما أسمته التلاعبات التي ظهرت إثر الإعلان عن النتائج، محملة الوزارة كامل المسؤولية، مع مطالبتها بفتح تحقيق نزيه، ومعالجة الطعون، ونشر النقط المحصل عليها، والسماح للطاعنين بالاطلاع على أوراق الامتحانات.

كما نددت النقابة بالقمع الذي تواجه به الاحتجاجات المطلبية، ومن بينها احتجاجات الفئات التعليمية، مع إدانتها لسياسة الانتقام الممنهجة ضد المضربين، سواء بالاقتطاع من الأجور أو خصم نقط الترقية، مطالبة بإرجاع الأموال المقتطعة، والكف عن الإجراءات التعسفية

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة