إضراب للأطباء الداخليين في طنجة.. المستشفى الجامعي يخلق حالة احتقان

حرر بتاريخ من طرف

غضب في صفوف الأطباء الداخلين بمدينة طنجة بسبب عدم فتح المستشفى. الأطباء الداخليون قرروا أن يضربوا عن العمل لمدة 24 ساعة، يوم الخميس القادم، وذلك لإثارة انتباه المسؤولين في وزارة الصحة والحماية الاجتماعية إلى ملف هذا المستشفى الذي تم استكمال بنائه وتجهيزه، ولا ينتظر سوى قرار فتحه لاستقبال المرضى.

ويعاني القطاع الصحي في هذه الجهة من تدهور خدماته بسبب ضعف بنيات الاستقبال، وتراهن الساكنة ومعها الأطقم الطبية على المستشفى الجامعي لتجاوز جزء مهم من أعطاب هذا القطاع. وإلى جانب هذه الوضعية، فإن الأطباء الداخليين يفتقدون إلى بنيات استقبال من شأنها أن تمكنهم من استكمال تكويناتهم.

ويقول الأطباء الداخليون إن مستشفيات طنجة لا تتوفر على مصالح استشفائية متخصصة قادرة على استيعاب العدد الكبير لطلبة الطب والأطباء الداخليين والمقيمين والذين يتجاوز عددهم 1200 طبيب.

ويعتبرون بأن الحل الوحيد لتجاوز حالة الاحتقان يكمن في فتح المستشفى الجامعي، المكان الطبيعي لعمل الأطباء الداخليين والمقيمين.

وسبق لقضية هذا المستشفى أن أدت إلى تنظيم وقفات احتجاجية، وتنظيم جلسات حوار، لكن دون نتيجة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة