إضراب إنذاري لأصحاب المقاهي والمطاعم بسبب رسم المشروبات

حرر بتاريخ من طرف

هاجمت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم في المغرب، عبدالعزيز الرباح، رئيس المجلس الجماعي لمدينة القنيطرة، وذلك على إثر مراجعة مجلسه لرسم المشروبات.

واستنكرت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم، ما أسمته “جشع مجلس المدينة ومختلف المؤسسات التي أرهقت القطاع بغرامات ورسوم ومراجعات خيالية أوصلت القطاع إلى حافة الإفلاس”، مضيفة أن “الأرقام الخيالية المتعلقة بالمراجعات العشوائية” التي توصل بها أرباب المقاهي والمطاعم من طرف مجلس القنيطرة وما يتعرض له أرباب المقاهي والمطاعم في مدينة القنيطرة لم يعد مطاقا، وبخاصة أن هذه القرارات تأتي في ظل وضعية اقتصادية حرجة تتزامن مع إغراق القطاع برخص عشوائية.

واسترسلت الجمعية، في بيان لها، أن المهنيين يتعرضون لـ”ابتزازات من مختلف المؤسسات التي أغرقت المهنيين بذعائر وضرائب ورسوم تعد ولا تحصى تفوق قدرتهم على تحملها”، كما أبرزت “تغييب آليات التشاور العمومي من طرف المجلس البلدي واحتقار الوثيقة الدستورية التي تنص في العديد من فصولها على تفعيل المقاربة التشاركية”.

ورفضت الجمعية “سياسة الصمت المتبعة من لدن غرف الصناعة والتجارة والخدمات إزاء ما يتعرض له المهنيون والمستثمرون من ابتزازات من مختلف المؤسسات”، متسائلة عن “دور هذه المؤسسة الدستورية في حماية القطاع من تمرير قرارات وقوانين غير قابلة للتنزيل”.

وقررت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم في المغرب، خوض إضراب إنذاري على مستوى المدينة 23 يناير المقبل كخطوة تصعيدية ضد المجلس الجماعي لمدينة القنيطرة، وبدء مقاطعة جميع منتوجات شركة “كوكا كولا” بمقاهي ومطاعم المدينة.

يذكر أن الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم في المغرب سبق وراسلت حكومة العثماني تشتكي ما يتعرض له أصحاب المقاهي من مضايقات أوصلتهم إلى حافة الإفلاس.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة