إصابة نيمار تضعف الآمال البرازيلية في تحقيق اللقب السادس

حرر بتاريخ من طرف

إصابة نيمار تضعف الآمال البرازيلية في تحقيق اللقب السادس
زعزعت إصابة نيمار والإعلان عن غيابه حتى نهاية مونديال 2014 لكرة القدم الآمال البرازيلية في إحراز كأس عالمية سادسة على رغم التأهل الى قبل النهائي للمرة الأولى منذ 12 عاما.
 
وقد تعرض نيمار (22 عاما) لكسر في الفقرة القطنية الثالثة في ظهره اثر تعرضه لضربة بالركبة من قبل المدافع الكولومبي خوان تسونيجا قبل دقيقتين من انتهاء المباراة التي فازت فيها البرازيل على كولومبيا 2-1 الجمعة في فورتاليزا.
 
وتلعب البرازيل مع منتخب الماني قوي في قبل النهائي الثلاثاء المقبل في بيلو هوريزونتي، من دون نجم خط الهجوم وأيضا بغياب العمود الفقري للدفاع قائد الفريق الموقوف تياجو سيلفا.
 
وأقر مدرب البرازيل لويز فيليبي سكولاري أن فريقه “في وضعية صعبة بالنسبة الى المباراة مع ألمانيا”، معربا عن أسفه لمحاولات “اصطياد نيمار” في المباريات السابقة، وهو ما حذر منه مرارا مستنكرا “محاولات إلحاق الأذية باللاعبين”.
 
 
وكان نيمار سجل 4 من 10 أهداف لفريقه حتى الساعة في المونديال، فيما جاء هدف واحد من الأهداف الستة المتبقية من مهاجمي المنتخب غير الموفقين الى حد الآن.
 
وكان قلبا الدفاع دافيد لويز وتياجو سيلفا سجلا هدفي البرازيل في مواجهة كولومبيا، وشكلت الشراكة بين اللاعبين حجر الأساس لنجاحات البرازيل بقيادة سكولاري في 18 شهرا مضت. واليوم، حتى هذه الضمانة ستنزع من التشكيلة البرازيلية بغياب سيلفا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة