إصابة ضابط بجرح بليغ في تفكيك خلية تيفلت والحموشي يمنحه ترقية 

حرر بتاريخ من طرف

قرر عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ومديرية مراقبة التراب الوطني، منح ترقية استثنائية لضابط أمن تعرض لاعتداء وإصابة بليغة خلال تفكيك الخلية الإرهابية بتيلفت، اليوم الخميس.

كما ستتكفل المديرية العامة للأمن الوطني بجميع مصاريف ونفقات الاستشفاء والتطبيب التي تتطلبها وضعية ضابط الأمن.

وتندرج هذه الترقية الاستثنائية في إطار العناية الخاصة التي تفردها المديرية العامة للأمن الوطني لأسرة الأمن الوطني، وخاصة منهم العاملين في مجموعة التدخل السريع.

وكان المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قد أعلن أن العمليات الأمنية التي جرت اليوم الخميس، ضد خلية إرهابية تنشط في عدة مدن مغربية، تأتي في إطار الجهود المتواصلة لتحييد مخاطر التهديد الإرهابي، وتحصين المملكة ضد المخططات التخريبية التي تراهن عليها التنظيمات الإرهابية، وجاءت على ضوء معلومات استخباراتية دقيقة أفلحت في تفكيك خلية إرهابية تابعة لما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، وإحباط مخططاتها التي كانت وشيكة وبالغة التعقيد، ولها ارتباطات في عدة مدن مغربية.

وأضاف المكتب، في بلاغ له أن تنفيذ هذه العمليات الأمنية تم بشكل متزامن بمدن طنجة وتيفلت وتمارة والصخيرات، وأسفر عن توقيف خمسة متطرفين تتراوح أعمارهم ما بين 29 و43 سنة، غير أن أحد المشتبه فيهم أبدى مقاومة عنيفة بمدينة تيفلت، محاولا تعريض عناصر التدخل السريع لاعتداء إرهابي، حيث أصاب أحدهم بجرح بليغ على مستوى الساعد باستعمال أداة حادة، قبل أن يتم توقيفه بعد إطلاق عيارات نارية وقنابل صوتية بشكل تحذيري.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة