إشعار بإفراغ قاعة بنشقرون و الكوكب تطلب مستحقاتها

حرر بتاريخ من طرف

أكد مصدر مسؤول بنادي الكوكب المراكشي أن صك إفراغ القاعة المغطاة ” إدريس بنشقرون ” الذي تسلمته إدارته أمس الأربعاء عن طريق مفوض قضائي ، يبقى شكليا فقط بحكم عدم إحاطته بكل حيثيات و ظروف الشراكة التي تجمع الطرفين .

و أردف المسؤول أن الوزارة الوصية مطالبة بالتحقيق في دواعي تخلي مصالحها المحلية عن التزاماتها تجاه القاعة من حيث أداء واجبات الماء الصالح للشرب و الكهرباء و أجور الأعوان التابعين لها ، في الوقت الذي أخذ نادي الكوكب المراكشي على عاتقه ذلك في انتظار تسوية الجانب المالي مع المسؤولين الذين كانوا قد وعدوا رئيس المكتب المديري بالتسوية على أقساط .

و حسب هؤلاء بلغت ديون الكوكب المراكشي على الوزارة الوصية أكثر من ملياري سنتم . و يتهم مسؤولو وزارة الشباب و الرياضة ، محليا ، إدارة النادي المراكشي بإنجاز بناءات عشوائية داخل محيط القاعة بشكل مخالف للتصميم ، بينما يؤكد شركاءهم أن القاعة مفتوحة في وجه أي لجنة تقصي للتحقيق ، مؤكدين أن قاعة بنشقرون شهدت إصلاحات على مستوى عال خلاف التقرير الذي توصلت به الوزارة .

و كانت وزارة الشباب و الرياضة قد وقعت مع مسؤولي الكوكب المراكشي ، بتاريخ 23 يونيو 1993 ، شراكة لمدة 25 سنة يستفيد على إثرها نادي الكوكب المراكشي من كل مرافق القاعة في تأطير ناشئته ، لكن يبدو أن التوتر حل مكان الشراكة منذ أن عين رضوان خيرات على رأس المديرية ، سيما و أنه استند على تقرير أعده أحد موظفيه الذي يترأس فرعا بالنادي المراكشي .

المهدي زكرياء

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة