إشاعة قوية تسبق جلسة محاكمة “المقدم المرتشي” بسيدي غياث نواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

كشفت مصادر لـ”كشـ24″، أن إشاعة قوية أطلقها بعض أقارب “المقدم المرتشي” بدوار عين الجديد بجماعة سيدي عبد الله التابعة لإقليم الحوز مفادها أن محاميا بهيئة مراكش طلب منهم مبلغ 70 ألف درهم مقابل براءة عون السلطة المذكور.

وتأتي هاته الإشاعة التي هزت الدوار المذكور وفق مصادرنا، وسط تباهي هؤلاء بقدرة المحامي المذكور على الوفاء بالوعد الذي قطعه عليهم، في الوقت الذي من المنتظر أن يمثل فيه عون السلطة المعتقل أمام هيئة المحكمة غدا الجمعة في جلسة ثالثة.

وكانت عناصر الدرك الملكي بسيدي عبد الله غياث أحالت صباح يوم الجمعة ثالث فبراير عون السلطة المذكور بعد اعتقاله متلبسا بالرشوة على النيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش.  

واعتقل المتهم زوال يوم الأربعاء فاتح فبراير من طرف عناصر الدرك الملكي بقيادة سيدي عبد الله غياث بعد ضبطه متلبسا بتلقي رشوة من سيدة.  

وبحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن عملية الإعتقال جاءت على إثر كمين نصبته السيدة المذكورة للمقدم بعدما طالبها بمبلغ 600 درهم كرشوة مقابل منحها شهادة إدارية، بعد إخبار النيابة العامة وتوثيق الرقم التسلسلي للأوراق المالية التي منحتها لعون السلطة.  

وأوضحت مصادرنا، أن عناصر الدرك الملكي انتقلت بأمر من النيابة العامة إلى المكان الذي حددته المرأة مع العون لتلبية طلبه، فما أن ةتسلم المبلغ المالي المذكور حتى باغثته عناصر الدرك الملكي التي أوقفته متلبسا بتلقي الرشوة ليتم اقتياده إلى مركز الدرك حيث تم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار عرضه على النيابة العامة المختصة.  

وأشارت المصادر نفسها، إلى أن عون السلطة المذكور ظهرت عليه علامات الثراء في ظرف وجيز بعدما كانا فقيرا، حيث راكم أموالا طائلة من ظاهرة البناء العشوائي بدواوير عين الجديد وغرار وبنعمار على سبيل المثال لا الحصر. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة