إسبانيا تجدد رغبتها في إنهاء الأزمة الدبلوماسية مع المغرب

حرر بتاريخ من طرف

جددت إسبانيا على لسان وزيرة خارجيتها، أرانشا غونزاليس لايا، اليوم الأحد 20 يونيو الجاري، رغبة بلادها في إنهاء الأزمة الدبلوماسية مع المغرب.

وقالت الوزيرة الإسبانية، في تصريحات صحفية، “قبل شهر دخلنا في أزمة لم نكن نريدها مطلقًا والتي من الواضح أننا نريد الخروج منها في أسرع وقت ممكن. سنعمل على خلق مساحة ثقة يمكن من خلالها إعادة توجيه العلاقة”، مضيفة أن“ هذا يتطلب مني قدرًا كبيرًا من الحيطة والحذر “، دون أن تكشف عن مزيد من التفاصيل.

وبخصوص أزمة الهجرة اعتبرت لايا أن “الاتحاد الأوروبي دعم إسبانيا، وفي المقابل انحازت الولايات المتحدة الأمريكية إلى صف المغرب”، وتابعت: “لقد دعم الاتحاد الأوروبي إسبانيا بالكامل، لكن الولايات المتحدة كانت أبعد من ذلك بكثير. فقد نظرت واشنطن إلى مكان آخر ..”.

وحول ما إذا كانت إسبانيا تفكر في مطالبة الوكالة الأوروبية فرونتكس بالانضمام إلى أعمال مراقبة الحدود في مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين، أوضحت أرانشا غونزاليس لايا، أنه يجري تقييم ما إذا كان “من المناسب دمج وكالة فرونتكس ، ولو جزئيًا ، في مراقبة الجهات الخارجية”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة