إزاحة الستار عن تمثال تكريمي لبيكهام في الولايات المتحدة

حرر بتاريخ من طرف

كرم نادي لوس أنجليس غالاكسي الأميركي لاعب كرة القدم الإنكليزي السابق ديفيد بيكهام بكشف الستار عن تمثال تكريمي له خارج ملعبه مع انطلاق الموسم الكروي الجديد في الولايات المتحدة.

ودافع القائد السابق للمنتخب الإنكليزي عن ألوان الفريق بدءا من العام 2007، وشكل قدومه نقطة تحول بالنسبة إلى اللعبة في الولايات المتحدة حيث تحظى رياضات أخرى بشعبية أكبر، لاسيما البايسبول وكرة السلة.

وأقام الفريق قبل خوضه مباراته الأولى من الموسم الجديد السبت، والتي انتهت بفوزه 2-1 على ضيفه شيكاغو فاير، احتفالا حضره المدرب السابق لغالاكسي في حقبة بيكهام بروس أرينا وزميله السابق روبي كين، إضافة إلى زوجته المغنية السابقة فيكتوريا.

وقال بيكهام: «من اليوم الأول لوصولي مع فيكتوريا وأولادنا إلى المدينة، شعرنا أننا في منزلنا، وسنبقى ممتنين لذلك إلى الأبد».

وأضاف: «شعرت دائما بأن المدينة كانت بمثابة موطن لي»، شاكرا عائلته وأصدقائه الذين «لم أكن لأحظى بالمسيرة التي حظيت بها لولا دعمكم».

ودافع بيكهام (43 عاما)، النجم السابق لمانشستر يونايتد الإنكليزي وريال مدريد الإسباني وباريس سان جرمان الفرنسي، عن ألوان النادي الأميركي في 122 مباراة بين العامين 2007 و2013، علما بأنه دافع خلال هذه الفترة عن ألوان ميلان الإيطالي على سبيل الإعارة على مرحلتين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة