إدانة نوفل شباط بالحبس النافذ لإهانته شرطي مرور

حرر بتاريخ من طرف

أدانت المحكمة الابتدائية بفاس، اليوم الأربعاء، نوفل شباط، نجل الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، بشهرين حبسا نافذة، وتعويض لفائدة الشرطي الذي اتهم بإهانته قدره 5 آلاف درهم وغرامة مالية محددة في 3 آلاف درهم وتوقيف الرخصة لشهرين.

وكان نوفل شباط، الرئيس الحالي لجماعة البرارحة بإقليم تازة، قد تم توقيفه في إحدى المدارات الطرقية بوسط المدينة، بعدما تبين للشرطي بأنه لا يضع حزام لسلامة. وعمد نجل شباط إلى عرقلة حركة السير، عندما أوقف سياراته في وسط الطريق، ورفض الامتثال للشرطي. ووجه له عبارات سب وتهديد. وظهر بأن نجل شباط كان يسوق سيارته في حالة سكر.

وحاول بعد ذلك الفرار من مسرح الحادث، عبر امتطاء سيارة أجرة كانت تمر بالشارع، لكنه تم توقيفه. ووضع تحت تدابير الحراسة النظرية. وقررت النيابة العامة متابعته في حالة اعتقال احتياطي.

وشهدت هذه القضية متابعة إعلامية كبيرة. ورفض حميد شباط، الذي غادر حزب الاستقلال نحو جبهة القوى الديمقراطية، التعليق على هذا الحادث، وقال إن ابنه راشد وهو حر في اختياراته ويتحمل مسؤولية أفعاله.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة