إدانة “ناشط طاطا” الذي احتج على إماراتيين بالسجن النافذ

حرر بتاريخ من طرف

قررت المحكمة الابتدائية بطاطا إدانة الناشط رشيد سيدي بابا، بـ 6 أشهر نافذة وغرامة مالية قدرها 500 درهم. على خلفية متابعته بتهمة “تعنيف رجل سلطة وإهانة القوات العمومية”.

وكانت الشرطة القضائية قد اعتقلت الناشط الحقوقي، رشيد سيدي بابا، بمدينة طاطا على خلفية دعوته إلى تنظيم وقفة احتجاجية تندد بـ “نهب ثروات المنطقة من طرف مستثمرين خليجيين”.

وأظهر فيديو بث على مواقع التواصل الإجتماعي لحظة توقيف الناشط الحقوي الذي كان يصوير فيديو يدعو فيه إلى وقفة احتجاجية على ما يعتبره “نهبا لثروات المنطقة من طرف مستثمرين خليجيين”.

وسجّلت لقطات الفيديو الذي صور بالقرب مما يسمى بـ “قصر الإماراتيين” بجماعة سيدي عبد الله بن مبارك، على بعد 60 كيلومترا جنوب طاطا وبالقرب من واحة “أقا”، لحظة تدخل عناصر من الدرك الملكي وقيامهم بتوقيف الناشط الحقوقي عندما كان يقوم بالبث المباشر لدعوته إلى التظاهر.

وقد تم تقديم رشيد سيدي بابا أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بطاطا، الذي أمر بمتابعته في حالة اعتقال بتهمة “تعنيف رجل سلطة وإهانة القوات العمومية” قبل أن تتم إدانته بالسجن النافذ.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة