إدارة السجن المحلي بورزازات ترد على ادعاءات والدة سجين

حرر بتاريخ من طرف

نفت إدارة السجن المحلي بورزازات الأخبار المتداولة حول أوضاع النزيل (ح.م) مؤكدة أنها ادعاءات باطلة وأن هذا النزيل يسعى للحصول على معاملة تفضيلية ضدا على القانون.

وأكدت الإدارة، في بلاغ لها  أن النزيل يستفيد بشكل منتظم من الزيارة العائلة، وفق النظام والتفويج المعمول بهما في هذا الشأن، وذلك وفق ما ينص عليه القانون”.

وأوضحت أن الحالة الصحية لهذا النزيل عادية ويستفيد، كباقي نزلاء المؤسسة السجنية، من الفحوصات الطبية اللازمة بمصحة المؤسسة كلما استدعى الأمر ذلك.

وشددت على أنه “لا تتوفر في النزيل المعني الشروط المطلوبة قصد تسجيله بالتكوين المهني، كما لم يسبق له أن تقدم بأي طلب في الموضوع”.

وسجلت الإدارة أن “ما جاء في ادعائه بعدم التوصل بأرقام إرسال شكايات من طرف المعني بالأمر مجانب للحقيقة، وهذا ما يستفاد من سجلات الشكايات بالمؤسسة”.

وذكرت إدارة المؤسسة السجنية بأن هذا النزيل “له عدة سوابق عدلية ومعروف عليه أنه كان دائم السعي للحصول على امتيازات ومعاملة تفضيلية ضدا على القانون المنظم للمؤسسات السجنية”.

وكانت والدة المعني بالأمر استنجدت، بالمندوب العام للسجون، من أجل التحقيق في الأوضاع “المزرية”، التي يقضي فيها فلذة كبدها سجنه.

وقالت السيدة المساماة كلثومة الصفصفي في رسالة موجهة إلى التامك إنها تطالب الأخير بضرورة “فتح تحقيق عما يتعرض له ابني وفلذة كبدي المعيل الوحيد للأسرة داخل المؤسسة السجنية بورزازات”.

وأوضحت السيدة ذاتها، أن ابنها يمنع من الزيارة ولا يتوصل بأرقام الطلبات التي يتقدّم بها داخل السجن إلى المسؤولين عنه، ويتعرض “الاستفزاز اليومي والتعذيب النفسي دون أن يعرف سبب ذلك”، الشيء الذي يؤثر على صحته النفسية والجسدية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة